لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 22 Aug 2011 07:42 PM

حجم الخط

- Aa +

العاهل السعودي يدعم حملة منكوبي الصومال بـ20 مليون ريال

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك "عبد الله بن عبد العزيز" حملة إغاثة الشعب الصومالي بتقديم 20 مليون ريال.

العاهل السعودي يدعم حملة منكوبي الصومال بـ20 مليون ريال

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك "عبد الله بن عبد العزيز" حملة إغاثة الشعب الصومالي بتقديم 20 مليون ريال، حسبما ذكرت صحيفة "اليوم" السعودية.

وقدم الأمير "سلطان بن عبد العزيز" ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران المفتش العام 10 ملايين ريال، كما قدم الأمير "نايف بن عبد العزيز" النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية 5 ملايين ريال.

وكانت الحملة انطلقت الاثنين بإشراف مباشر من الأمير "نايف بن عبد العزيز" في عموم المملكة لإغاثة الشعب الصومالي تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك "عبد الله بن عبد العزيز آل سعود"، حيث لاقت إقبالاً كبيراً من المواطنين والمقيمين استجابة لدعوة المليك.

وقامت وزارة الثقافة والإعلام بتغطية الحملة عبر التلفاز والإذاعة والصحافة، حيث بثت القناة الأولى فعاليات الحملة على الهواء مباشرة من استديوهات القناة الأولى ومن إستاد الأمير "فيصل بن فهد" بالملز مقر تلقي التبرعات النقدية والعينية، ومن ثم انتقل البث إلى القناة الاقتصادية التي واصلت تغطية التبرعات.

أما الإذاعة فقامت بمتابعة الحملة أولاً بأول عبر البرنامج العام من الرياض والبرنامج الثاني من جدة وإذاعة القرآن الكريم وإذاعة نداء الإسلام من خلال رسائل صوتية مباشرة وعبر نشرات الأخبار، كما قامت بإجراء لقاءات مع عدد من الشخصيات الإسلامية والمفكرين ومع عدد من أبناء الصومال لنقل انطباعاتهم حيال الحملة.

وأوضح المدير التنفيذي للحملة "مبارك بن سعيد البكر"، أن المواد العينية التي تم استقبالها هي "المواد الغذائية" وتشمل السكر والطحين وزيت الطعام والأرز والتمور والحليب طويل الأجل والعصائر بصلاحية لا تقل عن سنة، و"المواد الإيوائية" وتشمل الخيام والأشرعة والفرش والملابس الجديدة والأقمشة، بالإضافة إلى "المواد الطبية" وتشمل المحاليل الطبية والمستلزمات الطبية والأدوية والأسرة الطبية وسيارات.

وفي بادرة خيرية، أعلن فاعل خير سعودي رفض الإفصاح عن اسمه تبرعه بمبلغ 10 ملايين ريال للشعب الصومالي، خصص منها 5 ملايين ريال تبرعاً عنه وعن عائلته، فيما خصص الملايين الخمسة الأخرى تبرعاً عن جميع السعوديين الذين يرغبون في المشاركة بحملة التبرع ولا يستطيعون ذلك.