لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 21 Aug 2011 12:02 PM

حجم الخط

- Aa +

السعودية تحدد راتب العمالة المنزلية الفلبينية الجديد 1500 ريال

اتفق الجانبين السعودي والفلبيني على صيغة عقد العاملة المنزلية، وستفتح وزارة العمل السعودية قريباً إصدار تأشيرات العاملات المنزليات من الفلبين.

السعودية تحدد راتب العمالة المنزلية الفلبينية الجديد 1500 ريال

ذكر تقرير اليوم الأحد أن الجانبين السعودي والفلبيني اتفقا على صيغة عقد العاملة المنزلية، وأن وزارة العمل السعودية ستفتح قريباً إصدار تأشيرات العاملات المنزليات من الفلبين.

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية، كشف رئيس مجلس الأعمال السعودي الفلبيني وليد السويدان أن من أبرز شروط العقد الجديد أن يكون راتب العاملة المنزلية 400 دولار أي ما يعادل 1500 ريال سعودي، تشمل مصاريف السكن والمعيشة.

وأضاف أن صاحب العمل في العقد الجديد غير ملزم بتوفير السكن والمعيشة للعاملة المنزلية، مشيراً إلى أنه على صاحب العمل الاتفاق مع العاملة المنزلية لحسم قيمة السكن والمعيشة من قيمة الراتب، وسيكون الراتب الفعلي يحدده الطرفان صاحب العمل والعاملة المنزلية.

وبين السويدان أنه تم التوصل إلى حل جميع المشكلات السابقة مع الجانب الفلبيني، مشيراً إلى أن جمهورية الفلبين قامت بإلغاء جميع الشروط في العقد السابق التي تدخلت في خصوصيات المجتمع السعودي مثل "راتب الكفيل، عدد أفراد الأسرة، شهادة حسن سيرة وسلوك، رسم كروكي للمنزل".

وأكد السويدان أن إعادة فتح الاستقدام من جمهورية الفلبين يعود إلى ثلاث جهات وهي "وزارة العمل، ووزارة الخارجية، وسفارة السعودية في مانيلا"، مؤكداً على أنه باتجاه الحل وسيعود قريباً.

وكانت وزارة العمل السعودية أصدرت قراراً يقضي بحظر استقدام العمالة المنزلية من الفلبين وإندونيسيا وإيقاف إصدار تأشيرات استقدام جديدة منها بدءاً من الثالث من يوليو/تموز الماضي، بسبب اشتراطات وضعتها للاستقدام تمثل تدخلاً سافراً في خصوصيات الأسر السعودية، وهو قرار دعا مانيلا سريعاً لتطلب الاستفسار عن أسبابه وتحاول معالجته.

وعقب صدور القرار بدأت اللجنة الوطنية للاستقدام بالغرف التجارية والصناعية العمل على فتح أسواق بديلة للعمالة إلى المملكة، مثل إثيوبيا وكينيا والنيبال والهند، وأجرت مفاوضات مع الاتحادات التجارية والعمالية في تلك الدول لتصدير عمالة للسوق السعودية وفق ضوابط تحفظ حقوق طرفي العلاقة التعاقدية وتتواءم مع المواثيق الدولية في هذا المجال.

والسعودية هي البلد الذي يعمل به أكبر عدد من الفلبينيين المغتربين في الشرق الأوسط. وارتفع حجم التحويلات المالية للعمالة الفلبينية من المملكة بنسبة 5 في المئة العام الماضي ليصل إلى 1.54 مليار دولار، بما يوازي 8 في المئة من إجمالي التحويلات التي تصل إلى 18.76 مليار دولار، ومن الممكن أن يؤدي تراجع حجم التحويلات من المملكة إلى ضعف نمو الاقتصاد الفلبيني.