لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 18 Aug 2011 02:57 AM

حجم الخط

- Aa +

أردوغان ينتقد الغرب ويشير لحديث نبوي عن الجوع لمساعدة الصومال

قال أردوغان "نحن من قوم النبي الذي يقول ليس منا من بات شبعان وجاره جائع. الشعب الصومالي ينظر إلينا".

أردوغان ينتقد الغرب ويشير لحديث نبوي عن الجوع لمساعدة الصومال

دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى تقديم معونات للصومال منتقداً الأغنياء الذين يقودون السيارات الفارهة وغطرسة "العالم الغربي" في تجاهل محنة الفقراء.

وفي خطاب تناثرت فيه الإشارات إلى التقوى في الإسلام والانتقادات للرأسمالية الغربية قال أردوغان إن المجاعة الصومالية هي "أقصى امتحان" لا للمسلمين وحدهم وإنما للإنسانية كلها.

وقال اردوغان أمام وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي التي تضم 57 عضواً في قمة طارئة عقدت في اسطنبول لحشد الدعم للصومال والمناطق المجاورة التي تعاني من الجفاف أيضاً "إن كنت تقود سيارة فارهة فلا أقل من أن تكون كريماً مع من يكابدون الجوع".

وتابع "أتمنى أن توقظ جهود (منظمة التعاون الإسلامي) الضمائر النائمة. نتمنى أن يظهر العالم الغربي الذي يحلو له التباهي بدخل الفرد فيه الدعم للصومال".

وكثيراً ما ينظر إلى تركيا التي تحقق نمواً اقتصادياً سريعاً وتتمتع بنظام سياسي تعددي وتسعى إلى الانضمام إلى لاتحاد الأوروبي على أنها نموذج يحتذى للدول الإسلامية وغيرها من الدول النامية.

وأتاحت منظمة التعاون الإسلامي لتركيا الفرصة لإبراز التزامها بأفريقيا في الوقت الذي تتكالب فيه القوى الاقتصادية الناشئة على التجارة والاستثمار في القارة الغنية بالموارد.

واستغل أردوغان المتدين الذي يصوم رمضان خطابه الذي استغرق 30 دقيقة في تلميع صورته كبطل بالنسبة إلى كثير من المسلمين وهو وضع اكتسبه من انتقاد إسرائيل وتأييد قيام دولة فلسطينية.

وقال رافعاً صوته من حين لآخر "ما الذي يمكننا أن نقوله للناس في الجانب الأخر الذين يكسبون تريليونات الدولارات باستغلال الآخرين.. أي حضارة هذه..

"نحن من قوم النبي الذي يقول ليس منا من بات شبعان وجاره جائع. الشعب الصومالي ينظر إلينا فهل نشيح بوجوهنا عنه.."

ويزور أردوغان وأسرته الصومال يوم الخميس. ومن المتوقع أن يزور مخيمات إغاثة ومن المتوقع أن ينضم إليه وزير الخارجية أحمد داود أوغلو وأسرته.