لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 15 Aug 2011 03:02 PM

حجم الخط

- Aa +

مبارك والعادلي يحاكمان معاً الشهر المقبل بغياب البث التلفزيوني

قررت محكمة جنايات القاهرة الاثنين تأجيل قضية "مبارك" إلى 5 سبتمبر، ومحاكمته مع "العادلي" بعيداً عن كاميرات التلفزيون.

مبارك والعادلي يحاكمان معاً الشهر المقبل بغياب البث التلفزيوني

قررت محكمة جنايات القاهرة الاثنين تأجيل قضية الرئيس المصري المخلوع "حسني مبارك" إلى الخامس من سبتمبر/أيلول المقبل، ومحاكمته في نفس الوقت مع "حبيب العادلي" بعيداً عن كاميرات التلفزيون.

وقال رئيس المحكمة المستشار "أحمد رفعت": إن المحكمة قررت أيضاً ضم القضية المتهم فيها وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار مساعديه السابقين بقتل المتظاهرين إلى قضية مبارك لوحدة موضوع الدعويين".

لكن هناك محاكم جنايات في أكثر من محافظة تنظر قضايا مماثلة متهم فيها ضباط شرطة، ويحاكم مع مبارك ابناه علاء وجمال لكن بتهمة استغلال النفوذ وهي التهمة الموجهة إلى والدهما أيضاً.

كما يحاكم معهم غيابياً "حسين سالم" رجل الأعمال الذي كان مقرباً من مبارك والذي ألقي القبض عليه في إسبانيا قبل أسابيع في قضية غسيل أموال هناك، و"سالم" متهم برشوة مبارك وابنيه ببيوت فاخرة في منتجع شرم الشيخ على البحر الأحمر مقابل إطلاق يده في البناء على أراض حكومية في المنتجع.

وقال رئيس المحكمة: "حفاظاً على الصالح العام قررت المحكمة وقف البث التلفزيوني لوقائع الجلسات"، ولدى نطق القاضي بهذا القرار هتف مئات النشطاء الذين كانوا يتابعون الجلسة على شاشة عرض أمام المبنى الذي يضم المحكمة "الشعب يريد تطهير القضاء" و"حنوريهم الغضب حنعلمهم الأدب".

وكان نشطاء وأقارب قتلى في الانتفاضة طالبوا بعلنية جلسات محاكمة مبارك ووزير الداخلية الأسبق وغيرهما من المسؤولين، وأوصى مجلس القضاء الأعلى بالتصوير التلفزيوني لكن أكثر من محكمة جعلت التصوير قاصراً على التلفزيون المصري.

وقال محامون بعد الجلسة: "إن وقف البث التلفزيوني سيعيد الهدوء إلى القاعة"، وتحدثوا عن مشادات واشتباكات بالأيدي بين محامين قبل بدء الجلسة وخلال رفعها للتداول سببها الرغبة في الظهور في التلفزيون.

وقررت المحكمة استمرار حبس المتهمين، ويقضي مبارك فترة الحبس على ذمة القضية في مستشفى بالقاهرة بينما ولداه مودعان سجن طرة في جنوب العاصمة، وظهر مبارك في قفص الاتهام ممدداً على سرير مستشفى وهي الحالة التي ظهر عليها في أولى جلسات نظر الدعوى في الثالث من الشهر الحالي.

وقال نشطاء بعد الجلسة: "إن تأجيل نظر الدعوى لمدة ثلاثة أسابيع يعيدها إلى البطء الذي شكوا منه في قضايا قتل المتظاهرين وقضايا الفساد".

ووقعت اشتباكات خارج المبنى الذي يضم المحكمة بين مئات المؤيدين لمبارك والمعارضين سقط خلالها مصابون نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزارة الصحة إن عددهم 23 وإن حالاتهم مستقرة.