لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 11 Aug 2011 07:42 AM

حجم الخط

- Aa +

مسلمون وبوذيون يفطرون سوية في رمضان بعد سنوات عنف

حضر آلاف المسلمين والبوذيين في تايلاند حفل إفطار جماعي في شهر رمضان بعد سنوات من العنف خلف آلاف القتلى.

مسلمون وبوذيون يفطرون سوية في رمضان بعد سنوات عنف

شهد إقليم ناراتيوات بجنوب تايلاند حفل إفطار جماعي في شهر رمضان الجاري دعي إليه زهاء خمسة آلاف مسلم وعدد من البوذيين.

وكانت مأدبة الإفطار الجماعية التي أقيمت في ملعب رياضي فرصة لالتقاء المسلمين خلال شهر رمضان وللجلوس على مائدة واحدة مع بعض أبناء الأغلبية البوذية في الإقليم الحدودي الغني بالمطاط والذي قتل فيه آلاف الأشخاص في أعمال عنف.

وقال عبد الزارق جهاري رئيس اللجنة الإسلامية في ناراتيوات "شهر رمضان هو شهر الرحمة ويساعد فيه بعضنا البعض. نقيم هذا الاحتفال اليوم في إطار مساعينا نحو الوحدة الدائمة والسلام والسعادة في المنطقة".

وشاركت حكومة الإقليم الذي يغلب البوذيون على سكانه في تمويل مأدبة الإفطار الجماعية مع جماعات إسلامية محلية.

لكن العلاقات لم تكن دائماً بهذا الود في جنوب تايلاند الذي يكثر المسلمون بين سكانه والذي شهد مصادمات بين حركات انفصالية بعضها مرتبط بجماعات إسلامية متشددة وبين السلطات التايلاندية.

وقال تانونت فيكوراكانونت حاكم ناراتيوات "كان الناس هنا في أشد حالات الخوف (من أعمال العنف). لقد غيرت حياتهم وأعمالهم. لكنكم ترون الآن أنهم تواقون للخروج وممارسة أعمالهم وحياتهم. الوضع أصبح أفضل الآن".

وقتل أكثر من 4500 شخص وأصيب زهاء 9000 آخرين بجروح في أعمال العنف منذ عام 2004.