لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 10 Aug 2011 11:28 AM

حجم الخط

- Aa +

مبارك: لم أهرب بعد التنحي لأني لم أخطئ

برر "مبارك" عدم هروبه خارج مصر بعد تنحيه عن السلطة، بأنه لم يرتكب أي خطأ يجعله يخشى البقاء.

مبارك: لم أهرب بعد التنحي لأني لم أخطئ

برر الرئيس المصري المخلوع "حسني مبارك" عدم هروبه خارج البلاد بعد تنحيه عن السلطة يوم 11 فبراير/شباط الماضي، بأنه لم يرتكب أي خطأ يجعله يخشى البقاء.

وأوضحت صحيفة "الأهرام" المصرية الأربعاء، أن تبرير "مبارك" على جاء رداً على سؤال بعض مستقبليه لدى دخوله المركز الطبي العالمي، لماذا لم تهرب من البلاد عقب التنحي مثلما فعل الرئيس التونسي "زين العابدين بن علي" وتريح نفسك وتريح الجميع؟.

ونقلت الصحيفة عن الخبير العسكري المصري اللواء "حسام سويلم" قوله: "إن رد مبارك، إلى جانب مثوله أمام محكمة الجنايات داخل قفص الاتهام، دليل آخر دامغ يثبت عدم صحة الأقوال المُرسلة التي كانت قد ترددت كثيراً عن وجود صفقة بين المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية والرئيس السابق لعدم محاكمته".

وأوضح "سويلم" أن معلوماته الوثيقة تؤكد أنه لم يحدث أي اتصال مباشر أو غير مباشر بين المجلس والرئيس المصري السابق منذ يوم تنحيه عن السلطة.

من جانبه، فسر عالم الطب النفسي الشهير الدكتور "أحمد عكاشة" موقف مبارك، بأنه سيظل يواصل إنكاره ارتكاب أي خطأ نظراً لأنه يعاني مما يسمى "متلازمة الغطرسة"، وهي ناتجة عن بقائه مدة طويلة في السلطة المطلقة، وهو ما يدعوه لتناسي أي مساءلة يمكن أن تحدث في المستقبل.