لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 29 Mar 2010 09:35 AM

حجم الخط

- Aa +

السوريون يتحدثون على الجوال بقيمة 87.5 مليار ليرة

سيرياتل تتفوق على إم تي إن بالأرباح الصافية وهي 7.3 بليون ليرة سورية.

السوريون يتحدثون على الجوال بقيمة  87.5 مليار ليرة

كشفت البيانات المالية لشركة سيرياتيل للاتصالات قبل أيام النتائج النهائية للسنة المالية الخاصة بالعام 2009 حيث تجاوزت الأرباح الصافية لشركة سيرياتل 7.3 بليون ليرة سورية، وقبلها بأيام قليلة قامت شركة أم تي ان بإعلان أرباحها.

وذكرت جريدة الخبر السورية أن شركة سيرياتل تفوقت بشكل واضح وأحيانا مضاعف على شركة إم تي إن بالإيرادات والأرباح المتحققة، فالشركة حققت في العام الماضي ايرادات 48,2 مليار، وليكون بذلك انفاق السوريين على "الثرثرة الخليوية" وخدماتها الملحقة عموماً ما يقارب من 87,5 مليار ليرة سورية، كانت حصة المؤسسة العامة للاتصالات منها نحو 44 مليار ليرة "25,5 مليار ليرة من سيرتيل و 18,4 مليار ليرة من ام تي ان"
وتكشف البيانات المالية أن الأرباح الصافية لشركة ام تي ان إلى أكثر من 3.4 مليار ليرة ، وسبب هذا التراجع نتيجة ارتفاع حصة المؤسسة العامة للاتصالات من الإيرادات من 40% إلى 50% تبعاً للعقد الموقع.

وفي الوقت الذي ارتفعت فيه حقوق المساهمين في شركة سيرتيل في العام الماضي مقارنة بالعام الذي قبله، لتصل إلى نحو 16,9 مليار ليرة فيما كانت في العام 2008 تسجل نحو 17 مليار ليرة ، تراجعت بشكل محدود حقوق المساهمين في شركة ام تي ان من 13,9 مليار ليرة إلى 13,5 مليار ليرة في العام الماضي.

هذا وكانت دراسات اقتصادية قدرت سوق الأجهزة الخليوية في سوريا بـ 23 مليار ليرة سنوياً "بحساب 0,75 جهاز لكل مشترك سنوياً وبسعر وسطي 4500 ليرة للجهاز".

وبذلك يكون الانفاق على الاتصالات الخليوية في سوريا "فواتير وأجهزة" 110 مليار ليرة.