لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 26 Mar 2010 02:44 PM

حجم الخط

- Aa +

مسؤول: سداد صكي نخيل لتجنب "تعقيدات"

قال مدير الدائرة المالية في حكومة دبي إن دبي عرضت أن تسدد بالكامل صكين إسلاميين أصدرتهما نخيل العقارية لتجنب تعقيدات محتملة.

مسؤول: سداد صكي نخيل لتجنب "تعقيدات"
سددت دبي في ديسمبر صكوكاً لشركة نخيل يوم حل أجلها بعد أن تدخلت أبوظبي في اللحظات الأخيرة.

نقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن مدير الدائرة المالية في حكومة دبي قوله اليوم الجمعة إن دبي عرضت أن تسدد بالكامل صكين إسلاميين أصدرتهما نخيل العقارية لتجنب تعقيدات محتملة.

وقال عبد الرحمن آل الصالح، إن خطة ديون مجموعة دبي العالمية "قد فضلت حملة الصكوك على من سواهم من الدائنين".

ونقلت الصحيفة عن آل صالح قوله في تصريحات لتلفزيون دبي تبث في وقت لاحق اليوم، "إذا افترضنا أن الجميع سيحصل على حقوقه فلا يمكننا الحديث عن أفضلية لأحد الأطراف. ولكن طبيعة الصكوك كأوراق مالية تحتمل تعقيدات ارتأينا معها أنه من الأفضل دفعها عند الاستحقاق".

وفي خطوة مفاجئة قالت دبي أمس الخميس، إنها ستسدد صكين أصدرتهما نخيل عندما يستحق أجلهما في 2010 و2011 إذا ما وافق الدائنون على اقتراحها الأوسع لإعادة هيكلة 26 مليار دولار من الديون الخاصة بمجموعة دبي العالمية.

وعرضت البنوك الدائنة للمجموعة تغطية ديون جديدة بمبلغ 14.2 مليار دولار على أن يتم سدادها خلال خمس إلى ثماني سنوات.

وقال مصرفي من أحد البنوك الدائنة في الخليج، "بالنسبة لحملة صكوك نخيل يعد هذا رائعاً.. بالنسبة للآخرين يجب علينا أن نرى من سيحصل على ماذا ومتى".

وأدى الإعلان إلى صعود السندات، وهي صكوك بالدينار، وتستحق في مايو/أيار 2010 وأخرى بالدولار تستحق في يناير/كانون الثاني 2011.

وفي ديسمبر/كانون الثاني سددت دبي صكوكاً أخرى لنخيل يوم حل أجلها بعد أن تدخلت أبوظبي، وقدمت مساعدات في اللحظات الأخيرة لاحتواء الأزمة.