لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 1 Jun 2010 04:39 PM

حجم الخط

- Aa +

قطر تعطي الأولوية لتوفير إمدادات الغذاء محلياً

قال مسؤول كبير إن قطر تعطي الأولوية للإنتاج الزراعي المحلي على شراء أراض زراعية في الخارج.

قطر تعطي الأولوية لتوفير إمدادات الغذاء محلياً
على النقيض من جاراتها الخليجية الأخرى تركز قطر على شراء أراض زراعية في دول متقدمة وليست نامية.

قال مسؤول كبير في برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي اليوم الثلاثاء إن قطر تعطي الأولوية للإنتاج الزراعي المحلي على شراء أراض زراعية في الخارج في إطار سعيها لتعزيز الأمن الغذائي.

وتشكل الزراعة في منطقة الخليج الصحراوية تحدياً بسبب الارتفاع الشديد في درجة الحرارة وشح إمدادات المياه وارتفاع ملوحة التربة. ورغم ذلك تستثمر قطر وبعض دول الخليج الأخرى في تكنولوجيا من شأنها المساعدة في تأمين إمدادات الغذاء المحلية.

وقال "ماهيندر شاه" مدير برنامج قطر الوطني للأمن الغذائي الذي أسسته الدولة في العام 2008 لوضع إستراتيجية تأمين إمدادات الغذاء "الأولوية بالنسبة لقطر حالياً هي توفير الموارد اللازمة لتعزيز الإنتاج المحلي".

وأضاف "شاه" في مقابلة عبر الهاتف، أن العشر فقط من بين نحو 65 ألف هكتار قابلة للزراعة في قطر مستغلة بسبب نقص إمدادات المياه.

وذكر "شاه"، أن قطر تبحث عن سبل لتوفير مزيد من المياه للزراعة بطريقة أقل ضررا بالبيئة من محطات التحلية السائدة.

وقال "شاه"، "نبحث عن سبل يمكن من خلالها تحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية لخفض كمية المياه المستهلكة من الآبار مباشرة".

وذكر "شاه"، إن البرنامج يجري دراسة لتقييم المناطق الأمثل لزراعة المحاصيل والتكاليف والمياه المطلوبة مشيراً إلى أن الخطة ستكتمل بحلول ديسمبر/كانون الأول.

وقال "شاه"، إن ارتفاع تكلفة الإنتاج المحلي نسبياً سيكون مبرراً نظراً لأهمية توفير إمدادات الغذاء.

وتابع "شاه" يقول، إنه بمجرد تخصيص المناطق ذات الإنتاجية الأعلى المحتملة، فإن قطر تأمل في توفير نحو 80-90 في المائة من احتياجاتها من الخضراوات والماشية. وتستورد الدولة الصغيرة حاليا نحو 80-90 في المائة من احتياجاتها.

وقال "شاه"، إن هناك تحدياً آخر أمام البرنامج يتمثل في تحسين كفاءة تسويق الإنتاج المحلي من الغذاء.

وأضاف "شاه"، "لا يزال الناس في قطر معتادين على أن السلع المستوردة أفضل من المنتج المحلي وهذا يرجع إلى أن السلع المستوردة تبدو في صورة أفضل ومعبأة بشكل جذاب".

إلا أن "شاه" قال، إن الاستثمار في الأراضي الزراعية في الخارج سيظل أمراً رئيسياً لتأمين محاصيل ذات استهلاك كثيف للمياه مثل الأرز والقمح. وتستورد قطر 98 في المائة من استهلاكها من الأرز والقمح.

وعلى النقيض من جاراتها الخليجية الأخرى تركز قطر على شراء أراض زراعية في دول متقدمة وليست نامية إلا أن "شاه" قال، إنها قد تدرس شراء أراض في دول نامية في المستقبل.