لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 Jul 2010 01:46 PM

حجم الخط

- Aa +

الحكومة اللبنانية تتدخل لحماية مقاوليها بمشروع اللؤلؤة القطري

طالب أصحاب شركات مقاولات لبنانية حكومتهم التدخل لدى الجانب القطري لمعالجة أزمة "مشروع اللؤلؤة" العملاق في الدوحة.

الحكومة اللبنانية تتدخل لحماية مقاوليها بمشروع اللؤلؤة القطري
تبلغ تكلفة مشروع اللؤلؤة القطري أكثر من 30 ترليون دولار.

ذكر تقرير أن أصحاب شركات مقاولات لبنانية طالبوا حكومتهم في بيروت التدخل لدى الجانب القطري لمعالجة أزمة "مشروع اللؤلؤة" العملاق في الدوحة وشكوا من تأخير إدارة المشروع في دفع أموالهم وتعرضهم لغرامات من قبل الشركة المطورة للمشروع والتي تملكها "شخصيات نافذة" في الدوحة.

وفقاً لصحيفة "الحياة" اليوم الأربعاء، زار وفد من المقاولين فؤاد الخازن رئيس نقابة المقاولين اللبنانيين، وشرحوا له المشاكل التي يعانون منها مع "الشركة المتحدة للتنمية" مالكة المشروع فوق جزر اصطناعية، والتي يشارك في مجلس إدارتها الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبدالرحمن العطية، وأفراد من العائلة الحاكمة، مثل الشيخ ناصر آل ثاني.

وذكر موقع "سي.إن.إن" الإلكتروني، أن الشركات التزمت بحسب بيان الوفد "منذ عام 2006 أشغال تنفيذ أبنية سكنية وتجارية ضخمة في مشروع اللؤلؤة، وهي لا تزال تعاني حتى اليوم من مشاكل أدت إلى إرهاقها وفشلها في حفظ حقوقها واسترداد المبالغ الباهظة التي صرفتها من أموالها الخاصة لتأمين استمرار العمل وإنجاحه".

ووفقاً للصحيفة اللندنية، أفاد البيان بأنها "شكت همومها المتعلقة بالتعديلات المهمة والعديدة التي أدخلها المالك على ماهية الأشغال، من دون أن يبادر في حينه إلى تعديل قيمة العقد ومدته، إضافة إلى غلاء الأسعار والتضخم الكبير الذي رافق قطاع البناء في قطر بين 2006 و2009، وإلى التأخير في دفع المتوجبات التي كانت دوماً تحسم منها مبالغ كبيرة مستحقة".

ولفت الوفد إلى أن الشركات العاملة اضطرت إلى تمويل مشاريعها ذاتياً، وفوجىء بعضها بتلقي كتب تفرض عليها غرامات تأخير أو تفسخ عقودها وتصادر كفالاتها، "وذلك بعد أن فشلت كل المحاولات مع صاحب المشروع، الرامية إلى حضّه على معالجة الخلل الحاصل"، على ما ورد في البيان.

ووفقاً لصحيفة "الحياة"، طالب المجتمعون "الخازن" بـ "الاتصال برئيس الحكومة سعد الحريري لعرض القضية عليه والقيام بالمساعي اللازمة مع الجانب القطري، لأن مشاكل المقاولين متشابهة إلى حد بعيد، وقد ألحقت الضرر بمصالحهم جراء العقود الموقعة مع صاحب المشروع شركة UDC القطرية".

وشهد مشروع "اللؤلؤة"، وهو عبارة عن جزيرة اصطناعية تشكل مدينة متكاملة على الجانب الشمالي لشاطىء الدوحة، تأخيراً في التسليم، وكان مقرراً الانتهاء منه هذه السنة، لكن رئيس مجلس إدارة "شركة المتحدة للتنمية" حسين إبراهيم الفردان، أعلن أن الانتهاء الكامل لن يتم قبل العام 2012.

وتبلغ تكلفة المشروع أكثر من 30 ترليون دولار، ويُتوقع أن يتسع لأكثر من أربعين ألف نسمة بعد اكتماله، مع العلم أن أسعار العقار والإيجارات في قطر شهدت تراجع تراجعاً حديثاً، على خلفية الأزمة المالية العالمية.