لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 25 Feb 2010 11:50 AM

حجم الخط

- Aa +

وزيرة عراقية تدعو القطاع الخاص الأردني للمشاركة بإعادة إعمار بلدها

دعت وزيرة الأعمار والإسكان العراقية "القطاع الخاص في الأردن لمساعدة العراق في إعادة إنشاء البنية التحتية".

وزيرة عراقية تدعو القطاع الخاص الأردني للمشاركة بإعادة إعمار بلدها
وزيرة الإعمار والإسكان العراقية بيان دزئي.

دعت وزيرة الأعمار والإسكان العراقية "القطاع الخاص في الأردن لمساعدة العراق في إعادة إنشاء البنية التحتية" مشيرة إلى أن "خطة وزارتها للمرحلة المقبلة تتضمن إنشاء 500 ألف وحدة سكنية في مختلف المناطق طالبة من القطاع الخاص الأردني للاستفادة من هذه الفرص الاستثمارية الكبيرة".

وكان تم أمس الأربعاء في العاصمة الأردنية عمان التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارتي الأشغال العامة والإسكان الأردنية، ووزارة الأعمار والإسكان العراقية بهدف تعزيز وتطوير آفاق التعاون المشترك في مجالات الأعمار والإسكان المختلفة.

وقع المذكرة عن الأردن وزير الأشغال العامة والإسكان الدكتور محمد عبيدات، وعن العراق وزيرة الإعمار والإسكان المهندسة "بيان دزئي".

وقال وزير الأشغال والإسكان الأردني إن "هناك آفاقاً استثمارية كبيرة في البلدين في قطاع الإنشاءات والإسكان يجب الاستفادة منها"، داعياً إلى "تشكيل ائتلافات استثمارية مشتركة من القطاع الخاص في البلدين لهذه الغاية".

وأوضح أن "التوجه المقبل يتركز على إيجاد شراكة حقيقية مؤسسية مع القطاع الخاص ليس في مجال التنفيذ والإنشاء فحسب بل كذلك في مجال تسويق الوحدات السكنية المنشأة".

بدورها، أعربت الوزيرة العراقية عن امتنانها لـ "لمواقف الأردنية الداعمة للعراق خلال الظروف الصعبة التي مر بها العراق".

وتنص المذكرة على تبادل المعلومات والخبرات والبحوث المتعلقة بتخطيط وإدارة الإسكان والمرافق والتجمعات العمرانية وكذلك السياسات والتشريعات الإسكانية والتنمية الحضرية المستدامة.

كما تركز على تبادل الخبرات في مجال مشاركة القطاع الخاص في تنفيذ المشاريع والخطط الإسكانية الموجهة لذوي الدخول المحدودة والمتدنية ومناطق السكن العشوائي وتشجيع الشراكات بين القطاع الخاص في البلدين .

وتتضمن المذكرة كذلك تبادل الخبرات المتعلقة بتقييم الآثار البيئية للمشروعات الإسكانية وقواعد وأنظمة المعلومات السكانية والمراصد الحضرية بالإضافة إلى تشجيع تنظيم الحلقات الدراسية وورش العمل المشتركة التي تناقش القضايا المرتبطة بالإسكان والأعمار والتنمية الحضرية المستدامة وتطوير البنية التحتية المادية والاجتماعية في المناطق الفقيرة والعشوائية بما يضمن توفير عناصر السلامة العامة والخدمات الأساسية.

وسيتم وفقاً للمذكرة، التي يسري مفعولها بعد إتمام الإجراءات القانونية في البلدين، تأسيس لجنة تنسيقية مشتركة تضم ممثلين من قطاعات الإسكان والأعمار لمتابعة تنفيذ بنود المذكرة بحيث تجتمع كل ستة أشهر وترفع توصياتها إلى اللجنة الأردنية العراقية العليا المشتركة.