لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 1 Feb 2010 09:14 AM

حجم الخط

- Aa +

المصارف السورية تستجوب زبائنها عن أسباب تحويل الدولار إلى ليرة سورية

أمينة صندوق في أحد المصارف الخاصة بسورية طلبت من زبون تقديم إشعار خطي يبين سبب استبدال الدولار بالليرة.

قبل سنوات صدر قرار حكومي بالسماح للمصارف السورية ببيع الدولار للمواطنين على أراضيها، تم ذلك في أجواء يملؤها الحديث عن انفتاح اقتصادي في سورية اسماه البعض اقتصاد السوق المفتوح والبعض الآخر اقتصاد السوق الاجتماع.

اليوم أصبح بإمكان المواطن أن يدخل إلى "الكافيه" أو "السوبر ماركت" أو "المولات" ويدفع بالدولار لكن سعر الصرف ثابت 45 ليرة سورية للدولار الواحد حتى لو كان سعر الدولار الرسمي 46 مثلا، هذا في المحال التجارية. ولكن الصدمة أنه في حال طلب المواطن استبدال الدولار بالليرة السورية أصبح مضطرا للخضوع إلى استجواب من قبل أمين الصندوق في البنوك العامة والخاصة وتسجيل اسمه والرقم الوطني الموجود على الهوية الشخصية والكتابة الخطية على إشعار الصرف عن الأسباب التي دفعته للقيام بعملية تحويل الدولار إلى ليرة.

أمينة صندوق في أحد المصارف الخاصة قالت لزبون: إن هذا تعميم صدر عن المصرف المركزي في سورية وأنه على الزبائن الالتزام بالإجابة عن ذلك خطيا ثم التوقيع على إشعار الصرف.

المواطن ذاته كتب على إشعاره أنه قام بشراء الليرة السورية بدل الدولار كي يصرفها على ملذاته الشخصية.