لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 19 Dec 2010 04:53 PM

حجم الخط

- Aa +

أصحاب الأعمال التجارية يتجهون نحو زيادة التوظيف

تبدو الأعمال التجارية حول العالم أكثر استعداداً من الشركات الكبرى لخوض غمار النمو والتوسّع وتوظيف كوادر جديدة.

أصحاب الأعمال التجارية يتجهون نحو زيادة التوظيف
مارك ديكسون الرئيس التنفيذي لشركة ريجس المختصة في مجال حلول أماكن العمل.

تبدو الأعمال التجارية حول العالم أكثر استعداداً من الشركات الكبرى لخوض غمار النمو والتوسّع وتوظيف كوادر جديدة. وبما أن الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم تمثل عادة ما يزيد عن 50 بالمائة من سوق العمل في أي اقتصاد فإن ذلك دليل مهم على نموّها في المستقبل.

وفي دراسة أجرتها لتسليط الضوء على أوضاع قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، قامت شركة ريجس باستطلاع للرأي لأصحاب الأعمال التجارية لتكوين فكرة شاملة حول هذا القطاع حيث صرّح 40 بالمائة ممّن شملهم استطلاع الرأي عن عزمهم زيادة أعداد الموظفين لديهم خلال الأشهر الستة المقبلة مقابل 36 بالمائة ممّن صرحوا عن تخفيض أعداد الموظفين لديهم. وذلك وفقاً للبيان الذي تلقى أريبيان بزنس نسخة منه.

كما أبدى أصحاب الأعمال التجارية استعدادهم لتوظيف الأمهات العائدات إلى سوق العمل (36 بالمائة) شأنهم شأن الشركات الكبرى.

وشملت الدراسة ما يزيد عن 5 آلاف شخص من أصحاب الأعمال التجارية في 78 دولة، وقد طرحت عليهم العديد من الأسئلة حول إيراداتهم الأخيرة وآخر توجّهات الأرباح لديهم بالإضافة إلى خطط التوظيف التي يعتزمون تنفيذها في الأشهر الستة المقبلة.

وقد أظهرت الدراسة أن أصحاب الأعمال التجارية هم أكثر مرونة لناحية موقع العمل (76 بالمائة) من المؤسسات والشركات الكبرى (66 بالمائة) بشكل عام مشيرين إلى أن مراعاة ظروف الموظفين وتلبية احتياجاتهم هي من المسائل التي تندرج في سلّم أولوياتهم، إذ تضمن لهم استقطاب المواهب والكوادر الكفوءة.

وبحسب الدراسة، فإن 59 بالمائة من الشركات في الإمارات العربية المتحدة تتحلى بالمرونة لناحية موقع العمل و42 بالمائة يعتزمون زيادة الموظفين لديهم وحوالي ثلث تلك الشركات (29 بالمائة) يخطط لتوظيف الأمهات العائدات إلى سوق العمل.

وتعليقاً على الدراسة، صرّح مارك ديكسون الرئيس التنفيذي لشركة ريجس المختصة في مجال حلول أماكن العمل قائلاً إن "الأعمال التجارية تثبت دورها كمحرّك للنمو الاقتصادي ومحفّز لخلق فرص عمل جديدة. وعلى الرغم من التفاوت في أدائها إلا أن مؤشرات النمو لهذه الأعمال تدل على حالة من الاستقرار في هذا القطاع بشكل عام. ومقارنة مع الشركات الكبرى، فإن الأعمال التجارية هي بطبيعتها أعمال تتسم بالمخاطر والمجازفة وأكثر تأثراً بأوضاع الأرباح والإيرادات، ولكن توجّه هذه الأعمال إلى زيادة أعداد موظفيها لهو خير دليل على ثقتها بالنمو والتوسع على المدى القريب".

وأضاف ديكسون قائلاً "في الإمارات العربية المتحدة حيث تشكّل الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم 90 بالمائة من قطاع الأعمال نرى مؤشرات قوية على أن هذا القطاع يستعد للحاق بركب التعافي الاقتصادي وذلك من خلال الاستثمار في الكفاءات البشرية. وعوضاً عن تخفيض مواردها البشرية، اختارت الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم التحلّي بمزيد من المرونة لناحية موقع العمل وتقليص المساحات المكتبية من أجل استقطاب الموظفين من أصحاب الكفاءات ومراعاة ظروفهم شأن الأمهات العائدات إلى سوق العمل اللواتي ستسنح لهن الفرصة لإيجاد توازن أفضل بين حياتهن وعملهن".