لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 22 Aug 2010 04:47 PM

حجم الخط

- Aa +

استطلاع: الإدارات تميل لتوظيف الخريجين الجدد

أظهر استطلاع أن أكثر من ثلث المشاركين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قالوا إن إدارتهم تميل إلى توظيف الخريجين الجدد.

استطلاع: الإدارات تميل لتوظيف الخريجين الجدد
خلص الاستطلاع الذي أجراه موقع (Bayt.com) إلى أن 37.6% من المشاركين صرحوا أن إدارتهم كانت أشد حرصاً على توظيف الخريجين الجدد.

أظهر استطلاع للرأي حديث أن أكثر من ثلث المشاركين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قالوا إن إدارتهم تميل إلى توظيف الخريجين الجدد بعد انقضاء فترة الركود.

وخلصت نتائج الاستطلاع الذي أجراه موقع (Bayt.com) المختص بالتوظيف في منطقة الشرق الأوسط إلى أن 37.6 في المائة من المشاركين صرحوا أن إدارتهم كانت أشد حرصاً على توظيف الخريجين الجدد منذ فترة الركود، فيما قال 26.4 في المائة بأنهم أقل حرصاً، وظل 19.2 في المائة على مواقفهم دون تغيير. وذلك وفقاً للبيان الذي تلقى أريبيان بزنس نسخة منه.

وعندما طرح السؤال عن النسبة التي يشكلها الخريجون الجدد في مكان العمل، أجاب 27.7 في المائة من المشاركين أنها 10 في المائة، فيما قال 14.6 في المائة إنها بين 10 و20 في المائة، وصرح 12.4 في المائة أنها بين 20 و30 في المائة وأوضح 9.7 في المائة أنها بين 30 و50 في المائة و18.2 في المائة أنها أكثر من 50 في المائة، بينما قال 17.4 في المائة آخرون أنه لا يوجد أي مبتدئين ضمن شركاتهم في الوقت الراهن.

وتابع الاستطلاع ليسأل المشاركين في المنطقة عن متوسط عدد الخريجين الجدد الذين وظفتهم شركاتهم في الأشهر الإثني عشر الماضية. وقال أكثر من نصفهم، أي حوالي 56.3 في المائة، إن العدد يتراوح بين 0 و5 أشخاص، فيما صرح 16.8 في المائة أنه بين 5 و10، وبيّن 27 في المائة أن العدد هو أكثر من 10 أشخاص.

وسئل المشاركون في الاستطلاع عن الأقسام التي يرجحون فيها توظيف الحصة الأكبر من الخريجين الجدد ضمن شركاتهم. وصوت 27.1 في المائة للتسويق، و20.2 في المائة للمحاسبة والمالية، و18.4 في المائة لتكنولوجيا المعلومات و15.2 في المائة للموارد البشرية والإدارة، و4.7 في المائة للقسم الإبداعي و14.5 في المائة للأقسام الأخرى.

وبعد ذلك طرح على المشاركين سؤال لمعرفة ما هو السبب الرئيسي بنظرهم الذي يدفع أصحاب العمل إلى توظيف مبتدئين. قال ما يزيد عن النصف، أي حوالي 51.7 في المائة، بأن السبب الرئيسي هو الراتب والمنافع المنخفضة، فيما قال 12.7 في المائة بأنها الرغبة الأكبر في التعلم. وبين 10.4 في المائة بأنها النكهة الجديدة للحياة والإبداع، فيما قال 8.5 في المائة بأن ذلك يعود إلى الدافع الذاتي والمبادرة الأكبر، وأشار 8.4 في المائة بأنه التفكير التحليلي الحديث، و5.1 في المائة إلى أنها مهارات التواصل المحدثة.

وقال عامر زريقات، نائب الرئيس لشؤون المبيعات في Bayt.com: "يكرس Bayt.com.. جهوده للبحث وتحليل البيانات التي يمكن أن تكون مفيدة لكل من أصحاب العمل والباحثين عن عمل".

وأضاف زريقات قائلاً "تظهر نتائج أحدث إحصاءاتنا أنه في أوقات المصاعب الاقتصادية، غالباً ما يرجح أصحاب العمل توظيف خريجين جدد بسبب الواقع بأنهم يقبلون برواتب أقل ويطلبون بدلات أقل".

وأوضح معظم المشاركين، حوالي 49.2 في المائة، أن شركاتهم تقدم برامج إرشاد وتدريب مناسبين للخريجين الجدد عند توظيفهم. ولكن قال 39.6 في المائة أن شركاتهم لا تقوم بذلك.

وعندما طرح السؤال على المشاركين عما يبحث عنه الخريجون الجدد الذين يعرفونهم، صوتت غالبية كبيرة قدرها 76.5 في المائة لصالح الالتحاق بوظيفة. وصوت 9.7% لصالح فرص تدريب، فيما صوتت أقلية صغيرة نسبتها 6.4 في المائة لصالح المزيد من العلم. وقال 6 في المائة بأنهم يسعون إلى إنشاء عمل خاص.

يشار إلى أن بيانات استطلاع الخريجين الجدد ضمن القوة العاملة في الشرق الأوسط 2010/2011" جمعت على الانترنت بين 7 يوليو/تموز 2010 و17 أغسطس/آب 2010 بمشاركة 13.197 شخصاً من شتى أنحاء الشرق الأوسط.