لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Oct 2009 10:27 AM

حجم الخط

- Aa +

مطالب بتأسيس سوق مشتركة ومشاريع عملاقة بين روسيا والسعودية

طالب نحو 100 تاجر وصانع روسي القطاع الخاص السعودي بفتح أسواق مشتركة وإقامة مشاريع عملاقة بين أكبر بلدين للنفط في العالم.

مطالب بتأسيس سوق مشتركة ومشاريع عملاقة بين روسيا والسعودية

طالب أكثر من 100 تاجر وصانع روسي أمس الأحد القطاع الخاص السعودي بفتح أسواق مشتركة وإقامة مشاريع عملاقة وصياغة صورة جديدة للتعاون بين أكبر بلدين للنفط في العالم، وأبدوا استعدادهم لنقل كنوز الاقتصاد الروسي الخصب بالمنتجات والفرص الجديدة إلى مدينة جدة السعودية الواقعة على البحر الأحمر.

وشهد الملتقى السعودي الروسي الأول الذي انطلق أمس في الغرفة التجارية الصناعية في جدة توقيع اتفاقية للتعاون المشترك بين غرفة جدة والمسؤولين عن المجلس الاقتصادي الروسي، في حين تتواصل الفعاليات اليوم الإثنين تحت عنوان (آفاق جديدة للتعاون التجاري والاقتصادي).

كما يفتح المعرض المصاحب أبوابه حيث يضم أحدث وأهم المنتجات الروسية في مختلف المجالات حتى يوم غد الثلاثاء.

وقال رئيس مجلس الغرف السعودية محمد الفضل في كلمة ألقيت بالملتقى أن التبادل التجاري بين البلدين أقل من الطموحات، ورغم النمو المطرد للتبادل بين البلدين إلا أنه مازال أقل كثيرا من طموحات البلدين حيث لم يتجاوز بضعة مليارات دولار، ولا يواكب ذلك الإمكانات الكامنة لدى البلدين.

وأضاف "نحن في حاجة إلى مزيد من إزالة المعوقات التي تقف وراء بقائه بهذا الشكل حتى الآن، حيث نرى أن القطاعين الخاصين في البلدين مطالبان بالمزيد من العمل لإزالة المعوقات الإجرائية والتنظيمية وتيسير الصعوبات الفنية فيما يتعلق بحركة السلع والبضائع بين البلدين إلى غير ذلك من مشكلات مثل النقل والشحن والتأشيرات والتحويلات البنكية.

من جانبه، دعا السفير فوق العادة والمفوض لروسيا الاتحادية لدى السعودية فيكتور كودرافتسيف، أصحاب الأعمال السعوديين إلى فتح أسواق مشتركة وإقامة مشاريع عملاقة وصياغة صورة جديدة للتعاون بين أكبر بلدين يصدران النفط في العالم.