لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 4 May 2009 10:58 AM

حجم الخط

- Aa +

واشنطن تطلق جاسوسين إسرائيليين واللوبي اليهودي يحتفل

سحبت الإدارة الأميركية بشكل مفاجئ تهما بالتجسس كانت موجهة إلى مديرين سابقين في واحدة من منظمات الضغط اليهودية في أميركا.

سحبت الإدارة الأميركية بشكل مفاجئ تهما بالتجسس كانت موجهة إلى مديرين سابقين في واحدة من منظمات الضغط اليهودية في أميركا.

وقدمت إدارة أوباما لـ"ايباك" أكبر منظمات اللوبي "الإسرائيلي" في الولايات المتحدة هدية ثمينة قبيل يوم من انعقاد المؤتمر السنوي لهذا اللوبي، وذلك بسحبها الدعوى المقامة ضد مديرين سابقين لـ"ايباك" اتهما بالتجسس لمصلحة إسرائيل ونقل معلومات إلى تل أبيب. بحسب صحيفة الخليج الإماراتية.

القرار الصدمة جاء ليضفي المزيد من الشكوك حول حقيقة نفوذ اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة، على الرغم من محاولات مسؤولي وزارة العدل الأمريكية تبرير القرار بالقيود الصعبة التي وصفها قضاة فيدراليون لتعجيزهم من المضي قدماً في القضية، والتي كان من المقرر النظر فيها أمام المحكمة الفيدرالية بولاية فيرجينيا في الثاني من يونيو/ حزيران المقبل .

ويبدو أن "ايباك" نفسها كانت على علم بهذا التوجه، ومعها المتهمان، حيث تردد مؤخراً وحتى بعد الكشف عن قيام الأجهزة الأمنية الأمريكية برصد محادثات هاتفية تمت بين عضو الكونجرس الديمقراطية جين هارجان وقطب من أقطاب اللوبي الإسرائيلي في عام 2006 حول تدخلها لدى إدارة بوش لتخفيف الاتهامات ضد جاسوسي إسرائيل ستيفن روزن وكيث وايزمان المديرين في "ايباك" سابقاً .

وأعلن دانا بونتي نائب المدعي العام الفيدرالي للصحافيين صباح الجمعة أن مكتب الادعاء سيسقط سحب القضية نتيجة الشروط الصعبة التي وضعها القاضي، والتي ستجعلهم مضطرين لكشف معلومات سرية لإثبات القضية، في إشارة إلى قرار قاضي الاستئناف الذي سمح لمحامي الدفاع عن وايزمان وروزن باستخدام معلومات سرية أثناء المحاكمة وقرار قاضي آخر طلب من الادعاء (المحامي العام) إثبات أن الرجلين كانا يعلمان مسبقاً بأن نقل هذه المعلومات سيؤذي الولايات المتحدة.

إضافة إلى تهديد محامي المتهمين بطلب حضور وشهادات مسؤولين كبار في إدارة بوش الراحلة، بمن فيهم كوندوليزا رايس وستيفن هادلي وبول وولفويتز ودوجلاس فايث. إضافة أيضاً إلى هذه العقبات المرسومة بدقة، ثمة عقبة أخرى وصفها قاضي فيدرالي نظرت القضية أمامه حيث اشترط أن يثبت الادعاء أن ما قام به المتهمان يؤذي الولايات المتحدة ويفيد إسرائيل.

والمدهش أن ستيفن روزن المدير السابق للسياسة الخارجية لـ"ايباك" وأحد المشهود لهم بالدور الرئيسي في تحويل "ايباك" الى قوة سياسية طاغية، رفع قضية على "ايباك" طالباً تعويضه بملايين الدولارات نتيجة فصله من العمل إثر كشف الفضيحة .

وتم الكشف عن القضية منذ أكثر من عامين ضمن القضية المعروفة بقضية لاري فرانكلين مسؤول "البنتاجون" السابق، والذي دين وحكم عليه بالسجن لمدة 12 عاماً بعد رصد تورطه في تهريب وثائق ومعلومات إلى عملاء لإسرائيل، وهي القضية التي رصد فيها تعامله وفي وجود موظفي "ايباك" المتهمين في قضية الأمس مع مسؤول من السفارة الإسرائيلية صدر قرار لاحقاً بمنعه من دخول الولايات المتحدة .

الأدلة التي أدين بها لاري فرانكلين والمثبتة بها هذه الوقائع كانت تمهد للحكم على روزن ووايزمان بالإدانة، لذا جاء وقع إسقاط الاتهامات عنهما عنيفاً، لا سيما لدى العديد من المنظمات التي باتت تظهر اعتراضها على مدى وحجم نفوذ اللوبي الإسرائيلي واليهودي، لا سيما أن أحد المبررات التي استخدمت للدفاع عنهما كانت استخدام قانون وصف بالقديم (وضع في العام 1917) وهو قانون لمكافحة التجسس ويجرم نقل المعلومات الشفهية .

وبدأ في العاصمة الأمريكية السبت احتفال اللوبي الإسرائيلي بهذا القرار بشكل واسع، وكان باروخ وايس محامي وايزمان قد حرص على التحدث للصحافيين، وزعم ان الاثنين كانا بريئين، وانه كان واضحاً له منذ البداية أنه سيكسب القضية .

على صعيد متصل، دعت منظمات أمريكية مناهضة للحرب، وعلى رأسها "كودبنيك" من أجل السلام والعدل إلى التظاهر في العاصمة الأمريكية واشنطن بدءاً من اليوم السبت 2 مايو/ أيار وحتى الخامس من مايو ضد اعتزام مؤتمر منظمة "ايباك" حشد مؤيديها للضغط على إدارة أوباما لمساندة إسرائيل بلا شرط أو قيد، لا سيما في مواجهة إيران واستمرار حصار غزة وعدم الضغط على إسرائيل في رفضها الدخول في عملية سلام مع الفلسطينيين.

وسوف تنظم "كودبنيك" وتجمع آخر تظاهرة الاثنين 4 مايو / أيار أمام مركز المؤتمرات في العاصمة الأمريكية أثناء عقد "ايباك" مؤتمرها داخله، وهو يوم إلقاء الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز كلمته . هذه التظاهرات ستستمر معظم يوم الاثنين وستشارك فيها أسرة راشيل كوري التي اغتالتها إسرائيل ببلدوزر مصنع أمريكياً، والعديد من المدافعين عن حقوق الإنسان ومناهضي الحروب .

وسوف تستمر المسيرات حتى يوم الخامس من مايو/ أيار، حيث ستنتقل إلى الكونجرس الأمريكي .

وقامت المنظمات الراعية بحملة لحشد المواطنين للمشاركة معهم، كما اختارت اللون الأسود رمزاً لمسيرات المطالبة بالعدل والمساواة أثناء احتفال "ايباك" بالليلة الختامية لمؤتمرها اليوم.

 اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا