لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Mar 2009 09:23 AM

حجم الخط

- Aa +

حلف الأطلسي يسعى لتطبيع علاقته مع روسيا

من المتوقع أن يسعى وزراء حلف شمال الأطلسي لإعادة العلاقات مع روسيا إلى مسارها الطبيعي.

حلف الأطلسي يسعى لتطبيع علاقته مع روسيا

من المتوقع أن يسعى وزراء حلف شمال الأطلسي لإعادة العلاقات مع روسيا إلى مسارها الطبيعي حين يناقشون هذا الأسبوع العملية الأفغانية المزعجة خلال أول زيارة تقوم بها هيلاري كلينتون لبروكسل كوزيرة للخارجية الأمريكية.

وتزعمت إدارة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش قرار الحلف بتعليق الحوار الرسمي مع روسيا بعد توغل القوات الروسية داخل أراضي جورجيا في اغسطس/آب الماضي لكن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أوضحت أنها تريد أن تبدأ صفحة جديدة مع موسكو.

ويركز المسؤولون الأمريكيون الآن على المصالح المشتركة مع روسيا بما في ذلك الصراع ضد المتشددين الإسلاميين في أفغانستان ومناطق أخرى ومخاوف من البرنامج النووي الإيراني.

ورفع جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي الجديد لواء التغيير الشهر الماضي حين قال أنه حان الوقت للضغط على "زر إعادة ضبط" العلاقات مع روسيا لوقف تدهور العلاقات أكثر من ذلك.

وأعلن حلف الأطلسي بالفعل استئناف التعامل تدريجيا مع موسكو في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد أن أكدت دول الاتحاد الأوروبي على أهمية التعاون.

وجرت اتصالات دبلوماسية وسياسية غير رسمية لكن روسيا تضغط من أجل استئناف اجتماعات حلف الأطلسي والمجلس الروسي وهي الآلية التي توجه الإعمال الرسمية في إطار هذه العلاقات.

وصرح دبلوماسيون بأن وزراء خارجية 26 دولة في حلف الأطلسي سيبتون في هذا الأمر حين يجتمعون في بروكسل يوم الخميس.

وحرصت روسيا على أن تمهد الطريق لذلك بالسماح هذا الأسبوع بمرور شحنة غير عسكرية للقوات الأمريكية في أفغانستان عبر أراضيها.

وأعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف يوم الثلاثاء انه كانت هناك مؤشرات ايجابية من جانب الولايات المتحدة فيما يتعلق بالقضية الخلافية للدرع الصاروخية التي تريد واشنطن نشرها في أوروبا وأبدى استعداد موسكو لمناقشة هيكل جديد مع الولايات المتحدة.

وتعارض روسيا بشدة نشر هذا النظام في بولندا وجمهورية التشيك كما تعارض انضمام جورجيا وأوكرانيا لعضوية الحلف الغربي.

ومن المقرر أن تطير كلينتون من بروكسل إلى جنيف للاجتماع مع نظيرها الروسي سيرجي لافروف يوم الجمعة.

وصرح مسؤولون أمريكيون بأنها ستطلع نظراءها في حلف الأطلسي على نتائج المراجعة التي أجريت للسياسة الأمريكية في أفغانستان حيث تقاتل القوات الدولية تمردا متفاقما لطالبان رغم مرور أكثر من سبع سنوات على الإطاحة بها من الحكم.
(رويترز)

اشترك النشر الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا.