لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 22 Mar 2009 01:27 PM

حجم الخط

- Aa +

هيئة علماء السودان تفتي بعدم جواز حضور البشير قمة الدوحة

ذكرت وسائل إعلام سودانية حكومية إن هيئة علماء السودان أفتت بعدم جواز سفر الرئيس السوداني إلى القمة العربية القادمةفي الدوحة.

هيئة علماء السودان تفتي بعدم جواز حضور البشير قمة الدوحة

ذكرت وسائل إعلام سودانية حكومية إن هيئة علماء السودان أفتت بعدم جواز سفر الرئيس السوداني إلى القمة العربية القادمة في الدوحة نهاية مارس/آذار الجاري وهي فتوى قد تتيح له مخرجا من الرحلة المحفوفة بالمخاطر.

ويجازف الرئيس عمر حسن البشير بأن يعتقل إذا غادر السودان، لأن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت أمر اعتقال بحقه في وقت سابق من هذا الشهر بسبب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور.

وقالت الحكومة السودانية بعد صدور قرار المحكمة الجنائية الدولية، إن البشير سيتحدى أمر الاعتقال بالتوجه إلى قمة الدوحة.

وأكدت الخرطوم الزيارة لاحقا بقبولها رسميا دعوة من الحكومة القطرية.

وقطر ليست عضوا بالمحكمة الجنائية الدولية ولا التزام قضائي عليها لاعتقال البشير إذا دخل أراضيها.

وأصدر عددا من كبار المسؤولين السودانيين بيانات في الأيام الأخيرة تثير شكوكا بشأن الحكمة من الرحلة، مما أثار تكهنات بأنهم يمهدون الطريق أمام قرار بإرسال ممثل آخر بدلا من الرئيس.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية، إن هيئة علماء السودان واسعة التأثير، أصدرت بيانا في وقت متأخر من مساء أمس السبت قالت فيه، إن البشير يجب ألا يسافر.

ويقول خبراء دوليون إن 200 ألف شخص على الأقل قتلوا، وإن 2.7 مليون شخص نزحوا عن ديارهم جراء القتال المستمر منذ نحو ست سنوات في دارفور، وهي منطقة صحراوية في الأغلب في غرب السودان. وتقول الخرطوم إن 10 آلاف شخص فقط هم الذين قتلوا.

واندلع الصراع عندما حمل متمردون معظمهم غير عرب السلاح ضد الحكومة مطالبين بتمثيل أفضل، واتهموا الخرطوم بتجاهل تنمية الإقليم.

وعبأت الحكومة مليشيات معظمها عربية لسحق التمرد وأنكرت الاتهامات بأنها ارتكبت إبادة جماعية خلال حملة مناهضة التمرد.

وتحظى الهيئة باحترام واسع النطاق في السودان ولها سلطة حقيقية، لكن الحكومة ليست ملزمة بفتاوى هيئة العلماء.

وأوضح البيان، إن الهيئة نصحت البشير في فتوى بقولها "لذا نرى أن الدواعي قد تضافرت على عدم جواز سفركم لهذه المهمة التي يمكن أن يقوم بها غيركم".

وجاء في الفتوى "إنه مما لا يخفى عليكم أن الأعداء تتربص بكم وببلادكم ودينكم" وساقت سوابق من التاريخ عندما قرر القادة والقوات الإسلامية التزام الحذر كأفضل خيار في حملاتهم.

وحذر رئيس الادعاء في المحكمة لويس مورينو اوكامبو سابقا من إن أي طائرة تقل البشير في المجال الجوي الدولي قد يجري اعتراضها رغم إن المحكمة ليس لديها جهاز إنفاذ خاص بها.

وابلغ المتحدث الرئاسي السوداني محجوب فاضل رويترز قبل أن تصدر الهيئة بيانها، إن الحكومة لم تقرر بعد ما إذا كان البشير سيحضر قمة قطر.

وقال فاضل إن الترتيبات قد وضعت في حال قيام البشير بالرحلة. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري منه اليوم الأحد.

وطالبت الجامعة العربية والاتحاد الإفريقي بدعم كل من الصين وروسيا مجلس الأمن باستغلال سلطته لتعليق لائحة اتهام المحكمة الجنائية الدولية ضد البشير.

وقالت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، إنهم لا يرون فائدة من وقف ملاحقته قضائيا.اشترك بالنشرة الإخبارية لأريبيان بزنس بالنقر هنا