لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 29 Jul 2008 08:16 PM

حجم الخط

- Aa +

اعدام 8 من المتهمين بإنفجارات الخرطوم

قضت محكمة سودانية باعدام ثمانية من متمردي دارفور في أول أحكام تصدرها المحاكم التي تشكلت لمحاكمة من اعتقلوا اثناء هجوم غير مسبوق على الخرطوم.

محكمة سودانية تقضي بإعدام ثمانية من متمردي دارفور

قال محام ان محكمة سودانية قضت يوم الثلاثاء باعدام ثمانية من متمردي دارفور في أول أحكام تصدرها المحاكم التي تشكلت لمحاكمة من اعتقلوا اثناء هجوم غير مسبوق على الخرطوم في مايو ايار.

وأدى الهجوم الذي شنته حركة العدل والمساواة الى مقتل أكثر من 200 شخص واصابة المئات. وكانت تلك أول مرة يصل فيها تمرد اقليمي الى العاصمة.

واحدث الهجوم هزة في الحكومة السودانية وأعلنت وزارة الداخلية يوم الثلاثاء خطة جديدة لتأمين العاصمة ضد اي محاولة لتكرار الهجوم.

وقال المحامي معز حضرة عضو هيئة دفاع مشتركة شكلت لمساعدة المعتقلين ان المحكمة قضت باعدام ثمانية منهم لكنها حكمت ببراءة أحد المعتقلين.

وما زالت هناك ثلاث محاكمات جارية من ضمنها محاكمة القيادي الرفيع في حركة العدل والمساواة عبد العزيز النور عشر.

وقالت حركة العدل والمساواة ان المحاكمات غير شرعية.

وقال احمد تقد ليسان المسؤول الكبير في الحركة لرويترز ان هؤلاء الرجال ليسوا مجرمين بل هم اسرى حرب. واضاف ان رد فعل الحركة سيكون قويا جدا وان كل الخيارات العسكرية والسياسية مطروحة.

وقال سليمان سندال وهو قائد كبير اخر في حركة العدل والمساواة لرويترز ان الحركة مستعدة لتسليم الرئيس السوداني عمر البشير للمحاكمة.

وتزايد التوتر في دارفور مجددا بعد طلب الادعاء في المحكمة الجنائية الدولية القاء القبض على البشير بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ابادة في المنطقة الواقعة في غرب البلاد.

وقال السودان يوم الثلاثاء انه سيطلب من محكمة العدل الدولية رأيا استشاريا بشأن ما اذا كانت المحكمة الجنائية الدولية ومقرها لاهاي ايضا لها اي ولاية قضائية على دولة ليست عضوا فيها.

وقال غازي سليمان نائب رئيس اللجنة التشريعية بالبرلمان ان السودان يعتقد ان المحكمة الجنائية الدولية ليس لها اي ولاية قضائية على السودان وسيلجأ لمحكمة العدل الدولية لاثارة التساؤلات عن ذلك.

وقال متحدث باسم محكمة العدل ان هيئات الامم المتحدة فقط هي التي يمكن ان تطلب رأيا استشاريا من محكمة العدل لكن سليمان قال انه يعتقد ان السودان سيمكنه دفع الجمعية العامة للامم المتحدة لاتخاذ مثل هذه الخطوة بمساعدة من الدول العربية والافريقية والاسلامية ودول عدم الانحياز.

وأكد الجيش السوداني يوم الثلاثاء ان الشرطة اشتبكت في مطلع الاسبوع مع متمردين سابقين في دارفور وقتلت اربعة منهم لكنه قال ان القوات الحكومية هي التي تعرضت لهجوم.

ووقعت حركة تحرير السودان بزعامة ميني اركو ميناوي اتفاق سلام عام 2006 لكن علاقاتها تسوء باطراد مع الخرطوم. واتهمت الحركة الجيش بمهاجمة قواتها في دارفور يوم السبت.

ونفى الجيش في السابق وقوع اي اشتباكات لكنه قال يوم الثلاثاء ان القتال كان مع الشرطة.