لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 27 Apr 2008 04:06 PM

حجم الخط

- Aa +

إيران تستبعد تعرضها لهجوم أمريكي بسبب الوضع في العراق

قالت إيران يوم الأحد ان "الوضع الكارثي" الذي تواجهه الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان إلى جانب قضايا واشنطن الداخلية تجعل من المستبعد  هجوم  أمريكا على الجمهورية الإسلامية.

قالت إيران يوم الأحد ان "الوضع الكارثي" الذي تواجهه الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان إلى جانب قضايا واشنطن الداخلية تجعل من المستبعد أن تشن الولايات المتحدة أي هجوم على الجمهورية الإسلامية.

وجاءت التعليقات الصادرة عن وزارة الخارجية بعد يومين من إعلان البحرية الامريكية أن سفينة شحن استأجرها الجيش الأمريكي أطلقت طلقات تحذيرية باتجاه زورقين اقتربا منها في الخليج في حادث سلط الضوء على التوترات في منطقة حيوية لمرور شحنات النفط العالمي ودفع أسعار الخام الى الصعود.

وقال محمد علي حسيني المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية "نعتقد أنه سيكون من المستبعد أن يتخذ الأمريكيون قرار ادخال أنفسهم في فشل ذريع جديد.. أقروا هم أنفسهم أن عواقبه ستكون مؤلمة على المنطقة والعالم."

واضاف في مؤتمر صحفي "نأمل أن ينظر أصحاب التفكير الصائب في أمريكا إلى الوقائع عن قرب وينجحوا في تصحيح مثل تلك التوجهات."

والعلاقات متوترة بين واشنطن وطهران اللتين لا تربطهما علاقات دبلوماسية منذ نحو ثلاثة عقود من الزمان بسبب برنامج إيران النووي وبسبب تبادل الاتهامات بين الجانبين بالمسؤولية عن العنف في العراق.

وأثار الخطاب العدائي بين الخصمين واقترابهما من الدخول في مواجهات في الخليج بعض التكهنات بأن الولايات المتحدة ربما تخطط لعمل عسكري ضد طهران.

غير أن محللين يقولون ان تقريرا للمخابرات الأمريكة صدر في ديسمبر كانون الاول وأشار إلى أن إيران أوقفت برنامجها للتسلح النووي عام 2003 جعل من المستبعد جدا شن أي هجوم أمريكي على طهران. وتنفي إيران أن تكون قد طمحت في أي وقت لصنع أسلحة نووية.

وقال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس الاسبوع الماضي ان أي حرب أخرى في الشرق الاوسط ستكون "كارثية على عدة مستويات".

لكنه أضاف أنه ينبغي ابقاء الخيار العسكري على الطاولة "نظرا لسياسات زعزعة الاستقرار من جانب النظام (الإيراني) والمخاطر المترتبة على ظهور تهديد نووي إيراني في المستقبل.. بشكل مباشر أو من خلال الانتشار."

لكن حسيني استبعد احتمالية توجيه أي ضربة عسكرية امريكية "في ضوء المشكلات العديدة التي يواجهها الأمريكيون.. فضلا عن الوضع الكارثي في العراق وأفغانستان ومشكلاتهم الداخلية."

ولم يحدد المشكلات الداخلية الأمريكية التي كان يشير إليها لكن إدارة الرئيس جورج بوش تواجه انخفاضا في معدلات التأييد لها وتباطؤا اقتصاديا خلال العام الاخير لها في السلطة.

وقال مسؤولو دفاع أمريكيون في البداية انهم يشتبهون في أن الزورقين اللذين اقتربا من سفينة الشحن يوم الخميس إيرانيان لكن متحدثة باسم البحرية الأمريكية تراجعت في وقت لاحق عن ذلك. ونفت إيران وقوع أي مواجهة بين زوارق إيرانية وسفينة الشحن في الخليج.

وفي يناير كانون الثاني قالت الولايات المتحدة ان خمسة زوارق إيرانية سريعة صغيرة اقتربت بشكل عدائي من ثلاث سفن للبحرية الأمريكية في مضيق هرمز وهو ممر هام لشحن النفط. لكن ايران قالت ان زوارقها كانت تحاول فقط تحديد هوية السفن الأمريكية.