لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 13 مارس 2020 11:15 م

حجم الخط

- Aa +

الصين تلمح لدور مزعوم لهؤلاء الجنود الأمريكيين في ووهان الصينية بنشر فيروس كورونا المستجد

آخر أخبار كورونا : الصين تقول إن مصدر سلالة كورونا يجب أن يحدده العلماء، جاء ذلك تعليقا على الدور المزعوم للجيش الأمريكي في انتشار فيروس المستجد.

الصين تلمح لدور مزعوم لهؤلاء الجنود الأمريكيين في ووهان الصينية بنشر فيروس كورونا المستجد
شملت البعثة الأمريكية في ووهان في شهر اكتوبر الماضي قدوم 280 ضابط وموظف أمريكي للمشاركة بهذه الدورة الرياضية

أكد المتحدث باسم الخارجية الصينية، غين شوان، أن مصدر سلالة كورونا يجب أن يحدده العلماء، جاء ذلك تعليقا على الدور المزعوم للجيش الأمريكي في انتشار فيروس المستجد.

حيث وجهت اتهامات للجيش الأمريكي بنشر الفيروس كورونا المستجد بالاستناد  إلى زيارة أفراد من الجيش الأمريكي لمدينة يوهان الصينية في اكتوبر الماضي للمشاركة في دورة الألعاب العالمية الرياضية العسكرية السابعة التي أقيمت بين 18 إلى 27 أكتوبر في مدينة "ووهان" بمقاطعة "هوبي" وسط الصين.

ومع كشف صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية، أن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس "كوفيد 19" في العالم بحسب  بيانات حكومية، قد ظهرت في منتصف نوفمبر، مضيفة أن الأطباء لم يدركوا أنهم يتعاملون مع مرض جديد حتى أواخر ديسمبر.


ورفض غين شوان عدة مرات، في تصريح صحفي أدلى به اليوم الجمعة، توضيح تغريدة زميله، المتحدث الآخر باسم الخارجية الصينية، تشاو لي جيان، التي اعتبر فيها أن الجيش الأمريكي ربما أدخل السلالة الجديدة لفيروس كورونا إلى الصين بحسب موقع الراي.

(صورة للفريق العسكري الأمريكي في سباق للدراجات)

كما أكد المتحدث باسم الخارجية الصينية، أن قضية مصدر هذا الوباء تعود إلى مجال العلم.
ويأتي هذا التصريح بعد أن نشر تشاو لي جيان تغريدة بالإنجليزية في حسابه على “تويتر” قال فيها: “متى ظهر المرض في الولايات المتحدة؟ كم عدد الناس الذين أصيبوا؟ ما هي أسماء المستشفيات؟ ربما جلب الجيش الأمريكي الوباء إلى ووهان.. تحلوا بالشفافية! أعلنوا بياناتكم! أمريكا مدينة لنا بتفسير”.
وجاء هذا الافتراض، الذي أثار ضجة إعلامية واسعة، في معرض تعليق المسؤول الصيني على اعتراف قدمه مدير المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، خلال جلسة استماع في مجلس النواب الأربعاء الماضي، بأن بعض الأمريكيين الذين ماتوا على ما يبدو بسبب الإنفلونزا، أظهر التشخيص ما بعد الوفاة إصابتهم بفيروس كورونا.

يذكر أن قرابة 10 آلاف أمريكي لقوا حتفهم بمرض الانفلونزا لكن بعضهم قد يكونوا قد أصيبوا بفيروس كورونا المستجد كما أقر رئيس المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض، روبرت ردفيلد، أمام الكونغرس، يوم الأربعاء الماضي.

حين اعترف بوفاة أشخاص تم تشخيص حالتهم بأنهم مصابون بالإنفلونزا، فيما تبيّن لاحقاً أن سبب الوفاة هو الإصابة بالكورونا، وعزّز الفرضية الصينية بأن ووهان ليست بؤرة أولى لانتشار الفيروس. ونشر المسؤول الصيني على حسابه على تويتر مقتطفاً من حوار رئيس المركز الأميركي للسيطرة على الأمراض مع عضو الكونغرس هارلي رودا، جاء فيه:
هارلي رودا: «إذا توفي شخصٌ بسبب الإنفلونزا، فهل نجري الآن تحاليل لمعرفة سبب الوفاة، لمعرفة إن كان السبب هو الإنفلونزا أو كوفيد-19؟»
روبرت ردفيلد: «لدى مركز مكافحة الأمراض نظام لمراقبة الوفيات الناتجة عن الالتهاب الرئوي. لا يتوفّر في كل مدينة، وكل ولاية، وكل مستشفى».
هارلي رودا:« يعني ذلك أننا قد نشخّص سبب الوفاة على أنه إنفلونزا فيما هو في الواقع كوفيد-19؟».
روبرت ردفيلد: «في الواقع، حصل ذلك في بعض الحالات في الولايات المتحدة».
المتحدّث باسم الخارجية الصينية كان قد ربط ارتفاع معدل الوفيات بالإنفلونزا في الولايات المتحدة الأميركية العام الماضي (37 ألف شخص، بحسب دونالد ترامب)، بتغطية تقوم بها السلطات في واشنطن على حقيقة أن بؤرة الانتشار الأولى لفيروس كورونا كانت في الولايات المتحدة، وليس في ووهان الصينية، وأن ارتفاع تلك الوفيات لم يكن بسبب الإنفلونزا، بل، بسبب فيروس كورونا.


هذا وأصبح مقطع فيديو يظهر روبرت ردفيلد يقول إن بعض ضحايا الإنفلونزا تم تشخيصهم بعد وفاتهم على أنهم مصابون بكوفيد-19، من أكثر الأمور التي تم البحث عنها على موقع ويبو الصيني المشابه لموقع تويتر، حيث قال بعض مستخدميه إنه دليل على أن الفيروس نشأ في الولايات المتحدة بحسب صحيفة الأخبار.

يذكر أن الأرقام الرسمية الامريكية تشير إلى أن الإنفلونزا قتلت قرابة 10 آلاف أمريكي منذ شهر أكتوبر الماضي بحسب بيانات فيدرالية نشرت مؤخرا.