لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 13 مارس 2020 07:15 ص

حجم الخط

- Aa +

سوء إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد قد تطيح بآمال ترامب في فترة رئاسية جديدة

يهدد سوء إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 10 بخسارة ترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة بعد أن أثار الهلع بوقف حركة الطيران مع أوروبا ثم تراجع ليحدد المنع بالمسافرين وليس منعا لحركة البضائع مع أوروبا

 سوء إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد قد تطيح بآمال ترامب في فترة رئاسية جديدة

بدأت تصريحات أمريكية بالإشارة إلى الغاء العديد من الحملات الانتخابية المقررة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يسعى لاعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة، وكذلك الحال مع إلغاء حملات مقررة لمنافسيه من الحزب الديمقراطي ومناظرات فيما بينهم بحسب شبكة اي بي سي نيوز.

ومع تهاوي سوق الأسهم التي طالما تباهى ترامب بقوته، وتزايد قلق الناس من تردي الأوضاع الاقتصادية بسبب الفيروس تصبح إعادة عملية انتخاب ترامب أمرا محفوفا بالتحديات بحسب رويترز.

وفيما تستدرك بعض الدول تأخرها في تسطيح المنحنى الصاعد لانتشار فيروس كورونا المستجد لتسهل السيطرة عليه، وذلك من خلال اجراءات طوارئ صحية، توجه الاتهامات للإدارة الأمريكية بالتخبط في إدارة الأزمة، فها هي نيويورك تعلن حالة الطوارئ بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، فيما تقدر أرقام الإصابات بفيروس كورونا في ولاية أوهايو بـ 100 ألف.

يأتي ذلك رغم أن الأرقام الرسمية تشير إلى 1323 إصابة مؤكدة بالفيروس، وكان الرئيس الأمريكي ترامب قد استخف بخطر الفيروس ثم سارع بعد أن تبين انتشار الفيروس على نطاق واسع في الولايات المتحدة إلى اجراءات متسرعة بمنع الرحلات القادمة من أوروبا. يأتي ذلك في وقت لا تزال فيه البلاد تحتل المرتبة الثامنة عالمية في أعداد الاصابة بفيروس كورونا المستجد، مع توقعات بزيادة كبيرة بعد توسيع عمليات إجراء الفحوص للكشف عن الاصابة.

وكان كثيرون قد انتقدوا عدم وجود أي اجراءات في المطارات الأمريكية ومنهم صحافي عاد من إيطاليا وعبر عن صدمته لأنه لم يواجه أي استفسار أو فحص لحالته الصحية رغم زيارته لاقليم لومباردي الذي يعد بؤرة انتشار المرض في ايطاليا.