حجم الخط

- Aa +

الأثنين 17 فبراير 2020 02:15 م

حجم الخط

- Aa +

لضبط التصرفات الاباحية، منع مطربي المهرجانات من العمل نهائياً في مصر

أصدر نقيب الموسيقيين المصريين هاني شاكر قراراً وجهه إلى كل المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات.

لضبط التصرفات الاباحية، منع مطربي المهرجانات من العمل نهائياً في مصر

أصدر نقيب الموسيقيين المصريين هاني شاكر قراراً  وجهه إلى كل المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات.

وكان شاكر وفقاً لوسائل إعلام مصرية أصدر بيانا جاء فيه "إنه فى إطار الجدل المجتمعى الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التى باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغانى المهرجانات، والتي هي نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية فى كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـ"مستمعى الغريزة"، وأصبح مؤدي المهرجان هو الأب الشرعي لهذا الانحدار الفني والأخلاقي، وقد أغرت حالة التردى هذه بعض نجوم السينما في المساهمة الفعالة والقوية فى هذا الإسفاف".

وأوضح نقيب المهن الموسيقية المصرية، أن شروط عضوية أو تصاريح النقابة بالغناء ليست قوامها صلاحية الصوت فقط، ولكن أيضًا هناك شروط عامة يتوجب أن تتوافر فى طالب العضوية أو التصريح، وهي الالتزام بالقيم العليا للمجتمع والعرف الأخلاقي واختيار الكلمات التى لا تحض على رذيلة أو عادات سيئة، وأن لجنة اختبار الأصوات مجرد مرحلة أولى، ثم ينعقد المجلس للنظر في باقى الشروط.

يأتي ذلك بعد أن أثار مهرجان عيد الحب، والذي حضره 80 ألف شخص في استاد القاهرة الدولي. واثار غضب الكثيرين ممن عبروا  عن غضبهم،  من إقامة الحفل الغنائي، على أرض الملعب الشهير، الذي احتضن أهم المباريات، وتحويله إلى مسرح غنائي، وهو أحد أكبر وأعرق ملاعب القارة الإفريقيّة، لكن في المُقابل سجّل الحفل حُضوراً لافتاً، وصل إلى 80 ألفاً، بدا أنهم غير عابئين بالانتقادات الافتراضيّة التي تلت الحفل، وكانوا يرغبون بالاحتفال، والتّرفيه عن أنفسهم، في حفلٍ نقلته الشاشات المصريّة المحليّة بحسب موقع الراي اليوم.

نقابة الموسيقيين المصريين، كانت قد أعلنت عن منحها عضويّتها لحسن شاكوش، وذلك كما قالت بعض اجتيازه اختباراتها، ونجاح أغنيته “بنت الجيران”، ولكن بعد الجدل المُثار في حفل ستاد القاهرة بعيد الحب، قال نقيب الموسيقيين الفنان هاني شاكر في بيان، أنّ نقابته ستُعيد النّظر في كُل التصاريح الخاصّة بالغناء، وجاء إعلان شاكر هذا كما قال، بعد استخدام شاكوش عبارةً غير لائقة خلال حفله الأخير في ستاد القاهرة الأخير.
وفي ظل تصدّر الأغاني الشعبيّة المشهد العام في مصر، علّق حلمي بكر الموسيقار على ما يحدث من سيطرة تلك الأغاني على السوق، وقال إنّ الزمن تغيّر، والذوق العام اختلف، وتدنّى بشكلٍ كبير، وأضاف بكر بأنّ “لو عبد الحليم حافظ رجع من تاني وغنّى دلوقتي قصاد شاكوش هيفشل”، وهذا بحسبه ليس عيباً في العندليب، ولكن هو عيب في الذوق والوقت الحالي، وأكّد بكر أنّ من ينجح اليوم، هُما الفتيات المُثيرات، والكلام المُثير للجدل.