لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 28 ديسمبر 2019 09:00 م

حجم الخط

- Aa +

نفوق قرابة 500 مليون حيوان في حرائق استراليا

تثار مخاوف من نفوق قرابة 500 مليون حيوان في استراليا مع استعار الحرائق في مناطق مثل نيو ساوث ويلز حيث يقع موطن غالبية حيوانات الكوالا

نفوق قرابة 500 مليون حيوان في حرائق استراليا

تثار مخاوف في أستراليا من نفوق الآلاف من حيوان الكوالا في منطقة دمرتها الحرائق شمال سيدني، ما يزيد من تناقص أعداد هذه الحيوانات الشهيرة في أستراليا،

وقالت وزيرة البيئة، سوزان لاي، إن قرابة 30% من حيوانات الكوالا قد لقيت حتفها في الحرائق في الأسابيع الماضية. يأتي ذلك مع تسارع انتشار الحرائق السبت في شرق البلاد  مع ارتفاع درجات الحرارة، حيث كان ساحل وسط شمال نيو ساوث ويلز موطناً لما يصل إلى 28 ألف حيوان من حيوانات الكوالا، لكن حرائق الغابات في الأشهر الأخيرة خفضت أعدادها بشكل كبير.

وقالت الوزيرة إنه تعمل مع خبراء حيوان الكوالا لتأمين مسارات نجاة وخطط لإطلاق الحيوانات التي كانت قيد العلاج في المشافي مع تخصيص ميزانية بقيمة 6 ملايين دولار.

 وتحيق أخطار الحريق بولاية نيو ساوث ويلز، حيث من المتوقع أن تؤدي درجات الحرارة المرتفعة والظروف الجوية الجافة إلى جعل مهمة رجال الإطفاء أكثر صعوبة.

وكان رجال الإطفاء قد حصلوا على هدنة مؤقتة خلال فترة الكريسماس قاموا خلالها بتقوية الدفاعات وخطوط الاحتواء، حيث كان هناك 1400 كم رجال الإطفاء يعملون في البوكسينغ داي، استعداداً لوصول الموجة الحارة.

وقُتل اثنان من رجال الإطفاء، كما دُمر أكثر من 100 منزل عندما داهمت الولاية ظروف جوية مماثلة في عطلة نهاية الأسبوع الماضية.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن موجة حرارة قاسية بدأت في التشكل في الأجزاء الجنوبية من الولاية.

وقال المكتب إن تلك الموجة على الأرجح أتت لتبقى بعض الوقت. وتم تصنيف خطر الحرائق “عالي جدا” في تسع مناطق من الولاية اليوم، بما فيها مقاطعة العاصمة كانبرا والمنطقة الوسطى والجبال الجنوبية ومنطقة الهانتر الكبرى.

وقالت خبير الأرصاد روزا بار: سنرى موجة حرارة قاسية في الأجزاء الجنوبية للولاية، وستمتد إلى مناطق أوسع من نيو ساوث ويلز خلال عطلة نهاية الأسبوع، والأسبوع القادم".

وأضافت: سيكون خطر الحرائق في أعلى مستوى له مع بداية الأسبوع الجديد، حيث من المتوقع أن تكون أيام الاثنين والثلاثاء أسوأ الأيام بالنسبة للحرائق.

وما زال نحو 75 حريقا مشتعلة في مختلف أرجاء الولاية، منها 30 حريقا خارجة عن السيطرة. وعمل أكثر من 1700 رجل إطفاء خلال يوم الكريسماس في الميدان.

وقال المتحدث باسم خدمات الإطفاء بين شيبارد إن الخدمات عملت بجد على احتواء الحرائق خلال الكريسماس. وأضاف: الظروف الجوية ولأول مرة كانت في صالحنا نوعا ما، ولكننا ما زلنا نتوقع يوما عصيبا الأسبوع القادم بمجرد أن يدخل خطر الحرائق الكبير.