لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 13 نوفمبر 2019 06:30 م

حجم الخط

- Aa +

بلومبرغ وبيل غيتس يدخلان السباق إلى البيت الأبيض خوفا من الضرائب

مليارديرات الولايات المتحدة يصابون بالذعر من مرشحين للرئاسة يتعهدون بفرض ضرائب مرتفعة على الأثرياء وبيل غيتس يتهرب من الإعلان عن دعمهم فيما يحاول مايكل بلومبرغ تجنب خسارة ملياراته في حال فوز المرشحين الداعين لضرائب الثروة

بلومبرغ وبيل غيتس يدخلان السباق إلى البيت الأبيض خوفا من الضرائب

أثار اقتراح ضرائب على الثروة أعلنتها كل من المرشحة الديمقراطية- السيناتور إليزابيث وارن والمرشح الديمقراطي بيرني ساندرز، مخاوف مليارديرات الولايات المتحدة مما دفع بالملياردير مايكل بلومبرغ لإعلان ترشحه للرئاسة فيما تهرب بيل غيتس من الإجابة على سؤال حول سحب دعمه للمرشحة الرئاسية إليزابيث وارن بحسب تقارير نشرتها شبكة ريل نيوز.

وتهرب بيل غيتس في مقابلة مع نيويورك تايمز الاسبوع الماضي من الإجابة على سؤال حول نيته دعم اليزابيث وارن في حال فوزها بترشيح حزبها لانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2020، وقال إنه سيقرر دعم من يجد لديه تعاطي احترافي، مما أثار الضحك لدى الحضور! صحيح أن بيل غيتس لم يعلن دخول السباق مباشرة إلا أنه لن يدعم من يهدد ثروته بأي ضرائب جديدة رغم أن شركات التقنية تتقن التهرب من دفع الضرائب رغم تحقيقها ثروات طائلة من الارباح في الولايات المتحدة وحول العالم.

وكان بل غيتس، مؤسس مايكروسوفت وثانى أغنى شخص فى العالم قد كشف عن استيائه من خطة وارين، وأشار إلى إنه سعيد بما يدفعه من ضرائب فى الوقت الحالى، لكنه خطة وارن تشير إلى أن ما سيدفعه قد يصل إلى أكثر من 6 مليار دولار.

أما بلومبرغ فهو يهدف إما إلى الفوز أو لمجرد منع فوز وارن أو ساندرز ويكون بذلك قد نجح بتوفير  مليارات دولار من ثروته ، فيما لن يتكبد أكثر من 6 مليارات دولار كلفة حملته الرئاسية للوصول إلى البيت الأبيض أو إعاقة فوز المرشحين الداعيين لفرض ضريبة الثروة .

ويتهم بلومبرغ بإنفاق 74 مليون دولار على حملته للفوز بانتخابات عمدة  نيويورك، ويمكنه أن ينفق مليارات لمنع فوز من لا يرغب بفوزه في الانتخابات الرئاسية القادمة وينوي بلومبرغ إنفاق قرابة 500 مليون دولار لتحقيق ذلك.

ومن شأن دخول الملياردير مايكل بلومبرغ سباق الحزب الديمقراطى تهديد وارن ومنافسيها الحاليين، الذين لم يظهر من بينهم بعد الشخص القادر على وقف استمرار ترامب فى منصبه.

وكانت وارن المحسوبة على التيار التقدمى داخل الحزب الديمقراطى قد أعلنت نيتها أن تفرض ضريبة الثروة،  تقدر بـ2% لمن تتجأوز ثرواتهم 50 مليون دولار، وسترتفع القيمة لتصل إلى 3% على الأسر التى تمتلك أكثر من مليار دولار. وتقول وارن إن هذه الخطة من شأنها أن توفر 3 تريليون دولار لإعادة بناء الطبقة الوسطى الامريكية.

ويلفت تقرير لنيويورك تايمز إلى أن وارين تثير مستويات عالية من الكراهية والخوف بين أغنى الأغنياء بعد كشفها عن نيتها فرض ضريبة على الثروات التي تفوق 50 مليون دولار فما لو فازت بالرئاسة.