حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

تركيا تقصف مواقع كردية في العراق وسورية

قصف سلاح الجوي التركي مواقع كردية في معبر سيمالكا الحدودي بين العراق وسوريا في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا وتعرض المعبر لقصف جوي قبل بداية العملية التركية المرتقبة.

تركيا تقصف مواقع كردية في العراق وسورية

وشنت تركيا قصفاً مدفعياً وجوياً ليل أمس الاثنين مستهدفة المنطقة الحدودية التركية السورية العراقية لقطع امدادات فصائل كردية من العراق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية سانا أن الطيران الحربي التركي استهدف مواقع قرب معبر سيمالكا على الحدود السورية العراقية وتل طويل بريف منطقة المالكية حيث تتواجد نقاط لميليشيا قسد.

وقالت الوكالة  أن القصف الجوي التركي لمواقع قسد في المناطق المذكورة أدى الى وقوع خسائر مادية دون وقوع ضحايا.

وكانت صحيفة يني شفق التركية قد زعمت أن 300 شاحنة مساعدات عسكرية أمريكية دخلت من معبر سيمالكا إلى مناطق المليشيات الكردية  "ي ب ك" شرقي سوريا و ضمت القافلة قوالب أسمنتية تستخدم في إنشاء قواعد عسكرية، وعربات رباعية الدفع، ومولدات كهرباء، وخزانات وقود، إضافة إلى حاويات مغلقة بحسب مصادر لم تسمها.

ورجح المصدر أن تضم تلك الحاويات أسلحة خفيفة وذخيرة، إضافة إلى معدات رادار.

ولفت أن الشاحنات توجهت إلى القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة.

وقال سرور سعيد مدير ناحية رزكاري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا)مساء اليوم الاثنين إن”الطائرات التركية استهدفت سيارة كانت تقل اعضاء في حزب العمال الكردستاني قرب قرية بيشخابوور التابعة لناحية رزكاري الواقعة على الحدود مع سورية”.
واضاف انه لم تعرف الخسائر بين مستقلي السيارة المستهدفة الا ان القصف ادى الى نشر الخوف والرعب من بين سكان القرية.
وتابع “على الرغم من ان القصف كان قريبا من المناطق السكنية ولكن لحسن الحظ لم يسفر عن اية خسائر بين صفوف المدنيين”.
واشار الي ان ” هذه أول مرة تستهدف الطائرات التركية مواقع في المنطقة وان قرية بيشخابور هي قرية تقع على الحدود مع سورية وجميع سكانها من المسيحيين و الايزيديين “.

وفي 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، أرسلت الولايات المتحدة نحو 200 شاحنة إلى المنطقة، ضمت مواد بناء، وبيوتا مسبقة الصنع، وخزانات وقود. ويوجد نحو ألفي جندي أمريكي في 18 قاعدة ونقطة عسكرية بسوريا بحسب الصحيفة.

ومنذ 2015، تقدم الولايات المتحدة دعما عسكريا ولوجستيا لـ "ي ب ك"، لقتال تنظيم "داعش" الإرهابي.