نتنياهو يخسر في سعيه لتأمين أكثرية برلمانية في الانتخابات

فشل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بتأمين أغلبية لإيصال حزب «الليكود» إلى الفوز بعدد كاف من المقاعد في «الكنيست»، كما فشل في جعل الأحزاب اليمينية والدينية التي تدعمه تستأثر بنصف عدد المقاعد زائداً واحداً، أي 61 مقعداً.
نتنياهو  يخسر في سعيه لتأمين أكثرية برلمانية في الانتخابات
الأربعاء, 18 سبتمبر , 2019

القدس المحتلة- الأناضول ـ ا ف ب: تقدم حزب “أزرق أبيض” الوسطي، برئاسة بيني غانتس، على حزب “الليكود” اليميني برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بحسب نتائج عينات انتخابية لقناتين تلفزيونيتين إسرائيليتين، وتعادلا بحسب عينة قناة ثالثة.
فوفقا للقناة الإسرائيلية 13، فقد حصل “الليكود” على 31 مقعدا، فيما حصل على 32 مقعدا وفقا للقناة 12، بينما حصل على 32 مقعدا وفقا للقناة 11.
أما حزب “أزرق أبيض”، فقد حصل على 33 مقعدا وفقا للقناة 13 فيما حصل على 34 وفقا للقناة 12؛ أما القناة 11 فقد أشارت إلى حصوله إلى 32 مقعدا.
ولكن أيا من كتلتي اليمين (بدون حزب إسرائيل بيتنا، بزعامة أفيغدور ليبرمان) أو الوسط، لم تستطيعا الحصول على 61 مقعدا المطلوبة لتشكيل الحكومة.
فوفقا للقناة 13، فقد حصل اليمين (بدون ليبرمان)، على 54 مقعدا مقابل 58 مقعدا لأحزاب الوسط والعرب، بينما حصل حزب ليبرمان على 8 مقاعد.
أما حسب القناة 12 فقد حصل اليمين على 57 مقعدا، فيما حصل ليبرمان على 8 مقاعد وحصلت أحزاب الوسط والعرب على 55 مقعدا.
واستنادا إلى القناة 11 فحصل اليمين على 58 مقعدا فيما حصل “إسرائيل بيتنا” على 11 مقعدا وأحزاب الوسط والعرب على 54 مقعدا.
ورغم انتماء حزب ليبرمان، لأحزاب اليمين، لكنه يرفض الانضمام لحكومة برئاسة نتنياهو، إلا بعد تلبية شروطه الخاصة بتجنيد طلاب المدارس الدينية، وهو ما ترفضه بعض الأحزاب اليمينية.
ووفقا لنتائج القناة الإسرائيلية (13) فقد حصل حزب “شاس” اليميني على 9 مقاعد، وحزب” يهودوت هتوراه “اليميني على 8 مقاعد وحزب “اتحاد اليمين” على 6 مقاعد، وحزب “عوتسماه يهوديت” على 8 مقاعد.
بالمقابل فقد حصل حزب “المعسكر الديمقراطي” الوسطي على 6 مقاعد وتحالف “العمل-جيشر” الوسطي على 6 مقاعد.
وحصلت القائمة المشتركة، وهي تحالف 4 أحزاب عربية، على 13 مقعدا.
أما وفقا لنتائج القناة الإسرائيلية (12) فقد حصل حزب “شاس” اليميني على 8 مقاعد وحزب “يهودوت هتوراه” اليميني على 8 مقاعد وحزب “اتحاد اليمين” على 8 مقاعد.
بالمقابل فقد حصل حزب “المعسكر الديمقراطي” الوسطي على 8 مقاعد وتحالف “العمل-جيشر” الوسطي على 5 مقاعد.
وحصلت القائمة المشتركة (العربية)، على 11 مقعدا.
ووفقا لنتائج القناة الإسرائيلية (11) فقد حصل حزب “شاس” اليميني على 9 مقاعد وحزب” يهودوت هتوراه “اليميني على 8 مقاعد وحزب “اتحاد اليمين” على 7 مقاعد.
بالمقابل فقد حصل حزب “المعسكر الديمقراطي” الوسطي على 5 مقاعد، وتحالف “العمل-جيشر”الوسطي على 5 مقاعد.
وحصلت القائمة المشتركة (العربية)، على12 مقعدا.
وأدلى 63.7 في المائة، من الناخبين الإسرائيليين بأصواتهم، وذلك قبل ساعتين من إغلاق صناديق الاقتراع رسميًا، في الانتخابات الإسرائيلية العامة، الثلاثاء.
وقالت اللجنة المركزية للانتخابات، في بيان، إن نسبة المشاركة أعلى بـ2.4 بالمئة مقارنة بالفترة نفسها من انتخابات أبريل/ نيسان الماضي.
وعقب تلك الانتخابات، فشل رئيس الوزراء المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو (70 عامًا)، في تأمين الأغلبية المطلوبة لتشكيل حكومة، ما أدى إلى إجراء انتخابات مبكرة الثلاثاء.
وفتحت صباح الثلاثاء صناديق الاقتراع للانتخابات الإسرائيلية، وتستمر حتى الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (7 تغ).
ويحق لـستة ملايين و365 ألف ناخب الإدلاء بأصواتهم في عشرة آلاف و915 صندوق اقتراع، لاختيار120 نائبًا هم أعضاء الكنيست (البرلمان).
وعقب الإدلاء بصوته في القدس المحتلة، قال نتنياهو، زعيم حزب “الليكود” (يمين)، إن النتائج ستكون متقاربة، حاثًا الناخبين على المشاركة.
ويشير نتنياهو بذلك إلى تقارب فرصه مع زعيم المعارضة، رئيس حزب “أزرق- أبيض” (وسط)، بيني غانتس.
ونتنياهو هو أكثر رئيس وزراء بقاءً في السلطة بإسرائيل (أزيد من 13 عامًا)، ويتشبث بتشكيل الحكومة المقبلة، على أمل الحيلولة دون محاكمته في ملفات فساد مالي تطارده.
ومن جهته دعا وزير الدفاع الإسرائيلي السابق ورئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان الثلاثاء لتشكيل حكومة وحدة وطنية ليبرالية موسّعة تضمّ الليكود وحزب “أزرق أبيض”.
وقال ليبرمان في بث تلفزيوني من مقرّ حملته الانتخابية إنّ “موقفنا كان قبل الانتخابات، وهو نفسه بعد الانتخابات: تشكيل حكومة وحدة وطنية واسعة أفضل من الحكومات الضيقة”.
وأظهرت ثلاثة استطلاعات رأي منفصلة أجرتها محطات تلفزيونية إسرائيلية أنّ كلاًّ من حزب “الليكود” اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو وتحالف “أزرق أبيض” الذي يتزعمه بيني غانتس سيحصل على ما بين 31 و 34 مقعداً في الكنيست المؤلف من 120 مقعداً.
وأفادت استطلاعات الرأي أن حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان سيحصل على ما بين 8 و10 مقاعد.
ولا يبدو، بحسب هذه الاستطلاعات، أنّ الانتخابات ستسفر عن كتلة واضحة تتمتع بالغالبية.
وقال ليبرمان “أنا أوصي رئيس الدولة من الآن وقبل صدور النتائج الرسمية بأن يدعو كلاًّ من نتانياهو وبيني غانتس لتشكيل حكومة وطنية، حتى اذا لم أنضمّ إليها، وذلك أفضل من حكومة ضيّقة غير مستقرّة”.



اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة