حجم الخط

- Aa +

الخميس 12 سبتمبر 2019 03:45 م

حجم الخط

- Aa +

اتهام اسرائيل بالتجسس على البيت الأبيض بزراعة أجهزة تنصت

 اتهام اسرائيل بالتجسس على البيت الأبيض بزراعة أجهزة تنصت

خلصت الحكومة الأمريكية إلى نتيجة مفادها أن إسرائيل قد زرعت أجهزة مراقبة للهاتف الخلوي بعد أن تم كشفها، بالقرب من البيت الأبيض، خلال العامين الماضيين موقع “بوليتيكو” الأمريكي.

وعثر على الأجهزة قرب البيت الأبيض وفي مواقع أخرى في واشنطن بحسب مسؤولين كبار سابقين ممن اطلعوا على القضية، ولكن على عكس حوادث مشابهة لم تتوجه إدارة ترامب لتوبيخ اسرائيل كما هو الحال عند كشف جهات اجنبية تتجسس في الاراضي الأمريكية، ولم يكن هناك أي تبعات على سلوك اسرائيل بحسب مسؤول أمريكي سابق.

وفقا للتقرير، فإن أجهزة مراقبة الهاتف الخلوي، الصغيرة والملقب باسم ستينج رايز StingRays تحاكي أبراج الخلوي لخداع الهواتف الجوال للاتصال بها وكشف مواقع تلك الهواتف وكشف معلومات عنها ومضمونها واستخدام البيانات فيها.

ويرجح أن تكون هذه الأجهزة قد استهدفت التجسس على ترامب وكبار مساعديه وأقرب العاملين معه، دون أن يتبين نجاح محاولات التجسس الاسرائيلي من عدمه.

وبالاستناد إلى تحليل جنائي مفصل رجح مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) والوكالات الأخرى العاملة في القضية تورط جواسيس إسرائيليين في زرع  هذه الأجهزة ، وفقًا للمسؤولين السابقين ممن عملوا في مناصب عليا في المخابرات والأمن القومي، وأشار أحدهم إلى أنه من المؤكد أن اسرائيل وراء هذه العملية بالاستناد لمعطيات تحليل بيانات القضية.