حفيد مؤسس الفاشية يخوض الانتخابات الأوروبية عن اليمين المتطرف الإيطالي

كايو جوليو تشيزر موسوليني يستعد لانتخابات الاتحاد الأوروبي
حفيد مؤسس الفاشية يخوض الانتخابات الأوروبية عن اليمين المتطرف الإيطالي
الثلاثاء, 14 مايو , 2019

قام مرشح حزب أخوة إيطاليا اليميني المتطرف للانتخابات الأوروبية كايو جوليو تشيزر موسوليني، ابن حفيد الزعيم الفاشي ومؤسس الفاشية بينيتو موسوليني، بكشف آرائه السياسية للإعلام قبيل الانتخابات.


وعرض موسوليني خططه لإيطاليا التي أدخلها جده الأكبر الحرب العالمية الثانية، متحدثاً أمام مكتب الإعلام الغربي في روما، قائلاً: "الاتحاد الأوروبي مفهوم مرتبط بثقافة وتقاليد ودين بلادنا، وأنا أعتقد أن إيطاليا يجب أن تظل موجودة في الاتحاد الأوروبي، لكن الكثير من الأشياء عليها أن تتغير" بحسب يورو نيوز.


ورشح حزب أخوة إيطاليا اليميني المتطرف، الذي كثيراً ما أكد على الجذور المسيحية لإيطاليا والقيم الوطنية للإمبراطورية الرومانية، موسوليني لخوض الانتخابات الأوروبية.


ولا يتوقع موسوليني صعوداً للفاشية ويقول في هذا الصدد: "أعتقد أن لدينا الكثير من المشاكل في إيطاليا وما زلنا نبدد طاقتنا في بحث أمور حدثت قبل 80 عاماً، أريد أن أشدد على أن (القوانين العنصرية) كانت جريمة ولا يمكن لأحد الدفاع عنها" بحسب رويتزر.


وعن نسبه واسمه وتأثيرهما على مسار حياته يقول موسوليني الحفيد إنه يريد أن يحاسب على عمله وليس على اسمه، مضيفاً في مقابلة مع رويترز: "لقب عائلتي كان له دور مهم في حياتي. لم يكن سهلاً وأنت في السابعة أو الثامنة من عمرك وربما تُتهم بأشياء لست مسؤولاً عنها".


وعمل كايو موسوليني، البالغ من العمر 51 عاماً، ضابطاً بالبحرية لمدة 15 عاماً قبل أن يصبح مسؤولاً تنفيذياً في فينميكانيكا وهي أكبر شركة دفاعية في إيطاليا..


وولد موسوليني في الأرجنتين بعد أن فرت أسرته من تهديدات طالتها، وعاش في فنزويلا قبل أن يهتم بالسياسة في بلد ما زالت أحزاب الفاشية الجديدة جزء من ساحتها السياسية في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية.


وكايو موسوليني ليس الوحيد من أحفاد الدكتاتور الفاشي الذي يعمل بالسياسة في إيطاليا. فقد ظلت أليساندرا موسوليني حفيدة موسوليني على الساحة السياسية لعقود وأصبحت منذ 2014 من أعضاء مجلس الشيوخ الإيطالي بعد انتخابها مع رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني عن حزب "إيطاليا..إلى الأمام".


جدير بالذكر أن الجد الذي أسس الفاشية في إيطاليا وأوروبا قبل 80 عاما استفاد من تأجيج الخوف والغرائز المتطرفة للعاطلين عن العمل  وها هو حفيده يعيد الكرة

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة