التحذير من تداعيات كبيرة على الشرق الأوسط من الحرب التجارية الأمريكية مع الصين

دول الشرق الأوسط قد تتحمل تداعيات كبيرة للحرب التجارية الأمريكية مع الصين
التحذير من تداعيات كبيرة على الشرق الأوسط من الحرب التجارية الأمريكية مع الصين
الثلاثاء, 26 فبراير , 2019

زعم تقرير أصدرته وحدة المعلومات التابعة لمجلة ذي إيكونوميست أن أي تدهور اقتصادي في الصين نتيجة الحرب التجارية مع الولايات المتحدة سيؤثر على أسعار السلع (البترول؟) العالمية خاصة في المعادن وسيكون له آثار ضارة خاصة على اقتصاديات دول الشرق الأوسط من بين دول أخرى، استفادت أيضا من ارتفاع أسعار السلع المدفوع بالنشاط التجاري في الصين.

ونظرا لتزايد اعتماد الصين  ودول الأسواق الناشئة على الطلب من المصنعين الغربيين وشركات التجزئة العالمية، فإن أي ركود غير منظم في النمو الصيني سيكون له تداعيات عالمية خطيرة، تتجاوز ما شهده العالم في العقود الماضية.


أما عن المخاطر العشرة التي أوردها التقرير (The top 10 risks to the global economy 2019) فقد جاء في صدارتها خطر تحول الصراع التجاري الصيني الأمريكي إلى حرب تجارية عالمية شاملة.

وفي المرتبة الثانية جاء خطر تحول عبء ديون الشركات في الولايات المتحدة من تراجع اقتصادي إلى مرحلة ركود، وفي المرتبة الثالثة جاء  خطر انتقال الركود لتوليد أزمة واسعة في دول الأسواق الناشئة.

ورابعا جاءت مخاطر تعرض الصين لتراجع اقتصادي مرتبك لفترات طويلة.

وفي المرتبة الخامسة من المخاطر جاء خطر نقص إمدادات النفط التي قد تؤدي لقفزة عالمية ضارة في أسعار النفط.

وجاء في المرتبة السادسة لقائمة المخاطر تحول النزاع السيادي في بحر الصين الجنوبي أو الشرقي إلى اندلاع نزاع عسكري.


وحلت سابعا مخاطر تسبب هجمات سيبرانية ومخاوف على سلامة البيانات بإصابة أجزاء من الإنترنت بالشلل.

وفي المرتبة الثامنة للمخاطر جاء خطر اندلاع صراع عسكري كبير في شبه الجزيرة الكورية.

وحلت تاسعا حدوث انحشار سياسي يؤدي إلى خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون عقد أي صفقة لترتيبات ذلك.


وفي نهاية المخاطر العشرة جاء خطر إمكانية تحول الأزمات المالية والسياسية في إيطاليا إلى أزمة مصرفية إيطالية.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة