استشراف المستقبل الرؤيا والتحليل

استشراف المستقبل الرؤيا والتحليل د.عماد الدين عثمان العبادلة
استشراف المستقبل الرؤيا والتحليل
د.عماد الدين عثمان العبادلة
الأربعاء, 02 يناير , 2019

يعتبر استشراف المستقبل من أكثر الأمور التي تؤرق الاقتصاديين والسياسيين, و المستثمرين و رجال الأعمال, و في هذا المقال سأحاول استشراف مستقبل خمسة أعوام قادمة من سنة 2019 إلي 2023, حيث سأقوم بقراءة الحدث و ماوراء الحدث مستعينا في ذلك بآراء الخبراء الاقتصاديين و بدراسة أسعار الذهب العالمية و حركتها خلال الأزمة المالية السابقة و مؤشر الدولار الأمريكي.

أولاً: المنطقة العربية
القضية الفلسطينية:
ستراوح القضية الفلسطينية مكانها مع محولات حثيثة خلال خمس سنوات قادمة من خلال طرح صفقة القرن في بداية العام 2019 و محاولة إسرائيل الحثيثة لتخلص من الرئيس الفلسطيني محمود عباس و خلق فتنة في الضفة و بالتالي السعي إلي تفتيت الضفة و تحويلها إلي مجالات بلدية و قروية, مع سيطرة أمنية إسرائيلية علي كامل الضفة الغربية, كما سيتمر مسلسل الانقسام الفلسطيني و قد نشهد مع نهاية العام 2020 فصل نهائي لغزة عن الضفة الغربية و فتح ممرات مائية إلي قبرص و ممرات إلي مصر لفتح فرص عمل في مناطق صناعية و استثمارية في سيناء
سوريا:
سيكون العام القادم أي العام 2019 بداية الهدوء في سوريا و سينتشر الهدوء بشكل كامل علي جميع الأراضي السورية حتي نهاية العام 2020, و ستبدأ مشاريع إعادة أعمار سوريا في العام 2020 و ستمتد لخمس سنوات و حتي عام 2025 ,  مع سيطرة روسية كاملة سياسياً و اقتصادياً.
البحر الأبيض المتوسط:
ستكون خلال خمس السنوات القادمة سيطرة شبه كاملة للدب الروسي علي البحر المتوسط و سنلاحظ اختفاء السيطرة الأمريكية تدريجياً من البحر المتوسط، لكن الدول الأفريقية المطلة علي المتوسط ستكون الأقل من حلفاء روسيا و سيكون هناك تواجد روسي أيضاً من خلال القواعد البحرية في سوريا و عدة دول أخرى, كما سنلاحظ خلال خمس السنوات القادمة انخفاض أعداد المهاجرين عبر المتوسط, و سيتم استخدام المنصات العائمة و الطائرات من غير طيار و لكن ذات أحجام كبيرة لربط أفريقيا بأوربا و تسهيل عمليات نقل البضائع.
اليمن:
لن تكون الأوضاع في اليمن سهلة خلال خمس السنوات القادمة و سيتسمر الصراع المسلح و لا أفق لحل سياسي مع وضوح مواقف الدول العظمي أمريكا و روسيا، و قد يكون الحل في اليمن جزء من إعادة الإتفاق النووي الإيراني, لكن علي حساب الخليج العربي
ليبيا:
بعد انتهاء روسيا من معالجة الأزمة السورية ستتجه أنظار روسيا إلي أحد معاقل روسيا القديمة و هي ليبيا, و سنلاحظ مع بداية العام 2020 زيادة التدخل الروسي في ليبيا و مزيد من الدعم لحفتر مع احتمال تدخل مباشر أو مساعدة باستخدام الطيران أو الصواريخ, و سيكون من المهم لروسيا زيادة نفوذها في البحر المتوسط من خلال فرض الاستقرار في ليبيا علي شاكلة سوريا.
القوي العظمي العالمية:
خلال خمس السنوات القادمة ستبدأ قوى عظمي أخري في الظهور علي الساحة مثل الهند أو الصين و سيبدأ نجم الولايات المتحدة بالأفول في نهاية خمس السنوات القادمة مع تثبيت دور الدب الروسي كقوى عظمي.
التوقعات الاقتصادية:
بداية العام الجديد بداية هادئة إلي أن تهب عاصفة الأزمة المالية العالمية التي يتوقعها كثير من الخبراء الاقتصاديون, و قد تبدأ العاصفة في الربع الثاني من العام 2019 و معها تبدأ الركود الاقتصادي و انهيار العديد من المؤسسات المالية العالمية, فمع بداية الأزمة المالية العالمية سيبدأ انهيار العملات و في مقدمتها الدولار الأمريكي فحين كتبت هذا  المقال كان مؤشر الدولار الأمريكي USD index   96.51  و من المتوقع أن يرتفع حتي الربع الثاني من العام 2019    أة حتي بداية الأزمة العالمية و بعدها يبدأ الهبوط الحاد للمؤشر حتي يصل في نهاية العام 2019 إلي ما دون 80 نقطة و سيستمر الانخفاض في المؤشر في العام 2020 حتي يصل المؤشر إلي أدني مستوياته و قد يصل إلي السبعين نقطة
من المرجح أن يبدأ المؤشر في الارتفاع في نهاية 2020 و أوائل العام 2021   و قد يكون التعافي من الأزمة المالية القادمة أصعب من الأزمات التي سبقتها, عند بداية الأزمة المالية العالمية ستكون عملة الملاذ  الآمن هي  الفرنك السويسري كما في الأزمات المالية السابقة مع التحوط حيث إن كل التعاملات التي تمر عبر البنوك قد لا تكون آمنة و بالتالي ينصح بالابتعاد عن أي تعاملات عبر المؤسسات المالية.
ستتراوح أسعار الذهب خلال الربع الأول من العام 2019 بين 1250 و 1350 دولار أمريكي للأونصة الواحدة ولكن حين تبدأ الأزمة المالية العالمية سيصعد الذهب إلي مستويات غير مسبوقة و قد يتجاوز حاجز الألفي دولار أمريكي للأونصة الواحدة في نهاية العام 2019, و سيستمر سعر الذهب في الصعود خلال العالم 2020 أيضاً و قد يتجاوز ثلاثة ألاف دولار للأونصه الواحدة.  و سيستمر الذهب في الصعود حتي نهاية الأزمة العالمية، و ينصح المستثمرون بالإستثمار في الذهب الفعلي و ليس الورقي و ينصح بالإبتعاد عن المعاملات ذات العلاقة بالمؤسسات المالية.
تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات:
سيشهد العالم خلال خمس السنوات القادمة ثورة في التكنولوجيا تقودها الحوسبة الكمية, و هي عبارة عن حواسيب ذاات قدرات غير مسبوقة, ففي السابق كانت أجهزة الحاسوب تعتمد علي صفر أو واحد أما الحواسيب الكمية فهي تعتمد علي الصفر و الواحد معاُ مما يزيد في قدرة هذه الحواسيب, و ستقود هذه الحواسيب الاكتشافات و حلول المشكلات في باقي العلوم الأخري, و قد نشاهد إنتاج أدوية جديدة لأمراض مستعصية مثل الزهايمر و السرطان باستخدام الحواسيب الجديدة كما أنها ستفتح المجال للإنترنيت الكمي و تراسل البيانات الضخمة, و في المقابل يمكن لهذه الحواسيب أن تنتج أجيال جديدة من فيروسات الحواسيب التي سيكون من الصعب التخلص منها, كما أن هذه الحواسيب يمكن أن تقوم بتطوير أمراض جديدة من الصعب علاجها. وسيتطور  الذكاء الاصطناعي بخطى سريعة و سيكون هذا التطور ايجابياً و سلبياً.
المواصلات:
ستشهد خمس السنوات المقبلة تطور نوعي في الطيران الأكثر امانا, كما ستنتشر القطارات فائقة السرعة في منطقة الشرق الأوسط بشكل واسع, كما ستقوم العديد من الدول بوضع تشريعات لاستخدام الطائرات الصغيرة في نقل الطرود الصغيرة و توصيل الطلبات, كما ستتطور هذه التقنية لتقوم بنقل طرود ذات حجم أكبر و قد تستخدم علي نطاق أوسع, و يمكن أن تنتشر لتقوم بالنقل بين الدول المجاورة.



اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة