دقة عمليات التوثيق السريرية ترسم ملامح مستقبل قطاع الرعاية الصحية في الإمارات

أصبح مستشفى العين أول عضو تنظيمي يحجز مقعده على طاولة المجلس العالمي لجمعية إدارة المعلومات الصحية الأمريكية AHIMA على مستوى المنطقة
دقة عمليات التوثيق السريرية ترسم ملامح مستقبل قطاع الرعاية الصحية في الإمارات
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 15 أكتوبر , 2018

 بالتزامن مع تطلعات الحكومات في الشرق الأوسط لرسم مستقبل واعد للأجيال القادمة، ما زلت أؤمن وبقوة بأن قطاع الرعاية الصحية سيبقى المحرك الرئيسي لعجلة النمو والازدهار في المنطقة.

فعلى مستوى دول الخليج فقط، من المتوقع نمو سوق خدمات الرعاية الصحية ليصل إلى 71 مليار دولار بحلول العام 2020، وفقا لما كتبه حميد عمهي المنصوري المدير التنفيذي في مستشفى العين بدولة الإمارات في بيان وصل أريبيان بزنس.

كما أننا نلمس حجم الاستثمارات الموجهة نحو قطاع الرعاية الصحية عندما نستعرض الأهداف الجريئة التي وضعتها بعض أبرز دول المنطقة. وتماشياً مع الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، تسعى الإمارات العربية المتحدة لأن تصبح من أفضل دول العالم في تقديم خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة.

وبصفتي مديراً تنفيذياً لإحدى المستشفيات الرئيسية على مستوى المنطقة، والتي تقدم خدماتها لحوالي 400,000 مريض سنوياً، فإنني أتساءل دوماً عن السبل التي بإمكاننا تطبيقها من أجل ضمان هذا المستوى من التميز في تقديم الرعاية الصحية، وفي نفس الوقت الحفاظ على القدرة التنافسية من منظور اقتصادي. كما أنني أدرك بأن دقة وتكامل عمليات التوثيق السريرية هو عنصر ضروري من عناصر توفير رعاية عالية الجودة للمرضى، وتحسين مستوى مشاركة الطبيب، وتعزيز عائدات التحصيل.

حميد عمهي المنصوري المدير التنفيذي لمستشفى العين

ولأنني أؤمن وبقوة بضرورة تحقيق هذا الشرط، فقد أصبح مستشفى العين أول عضو تنظيمي يحجز مقعده على طاولة المجلس العالمي لجمعية إدارة المعلومات الصحية الأمريكية AHIMA على مستوى المنطقة، وهو برنامج عضوية ودعم يمتد لثلاث سنوات تم تصميمه لمساعدة مقدمي الرعاية الصحية، ومؤسسات خدمات الرعاية الصحية، والوكالات الحكومية/غير الربحية، على تحقيق التميز بالكفاءات الأساسية في مجال الرعاية الصحية، بما فيها التميز في عمليات التوثيق السريري، وترميز السجلات الطبية، وعمليات تحليل البيانات الصحية، والمعلوماتية الصحية، والخصوصية والأمان، وذلك بتطبيق أفضل الممارسات والموارد المعتمدة من قبل جمعية إدارة المعلومات الصحية الأمريكية AHIMA.

وباكتمال الخطوة الأولى لعضويتنا، أي بإجراء تحليل الثغرات أو نقاط الضعف الذي أجراه أعضاء فريق المجلس العالمي لجمعية إدارة المعلومات الصحية الأمريكية، سنتابع طريقنا الآن نحو إجراء جملة من التحسينات الرئيسية التي ستطال جودة الرعاية المقدمة للمرضى، ودورة الإيرادات، حيث جاءت النتائج الأولية حتى الآن مفاجئة ورائدة.

وسأناقش خلال مشاركتي ضمن فعاليات قمة إدارة المعلومات الصحية والسجلات الطبية التي تقام برعاية المجلس العالمي لجمعية إدارة المعلومات الصحية الأمريكية المزمع عقدها في 25 أكتوبر بمدينة أبوظبي، نتائج تحليل الثغرات أو نقاط الضعف.

وستشهد هذه القيمة التي تشهد مشاركة وزارة الصحة في أبوظبي كشركاء استراتيجيين ومشاركين فعالين، المئات من قادة إدارة معلومات الرعاية الصحية من جميع أنحاء المنطقة، بمن فيهم زملائي في شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) وكبار المدراء من وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة تصنيف-رينا بيزنس أشورنس.

يحدوني أمل كبير بأن يدرك عدد أكبر من مقدمي الرعاية الصحية، وشركات توريد الخدمات، والجمعيات، والهيئات الحكومية في المنطقة، مدى أهمية الدور الذي تلعبه عمليات التوثيق الدقيقة، ليس فقط على مستوى دقة وصحة المعلومات المالية للمؤسسات، بل على مستوى صحة المرضى أيضاً.

ومع تنامي معدلات النمو السكاني المضطرد في منطقة الشرق الأوسط بمعدل أعلى من أي منطقة أخرى، أصبح من الضروري توحيد جهودنا معاً لدعم هذا النمو.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة