لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 27 فبراير 2020 12:30 م

حجم الخط

- Aa +

الرئيس الأمريكي يقاضي صحيفة نيويورك تايمز بداعي القذف

زعم المقال المنشور في الصحيفة أن ترامب اتفق مع فلاديمير بوتين لمساعدته في الانتخابات لقاء سياسة خارجية داعمة لروسيا

الرئيس الأمريكي يقاضي صحيفة نيويورك تايمز بداعي القذف

 ويشير المقال المنشور في مارس 2019 في الصحيفة رغم أن إدانة الصحيفة بتهمة القذف تستدعي إظهار أدلة  تثبت وجود تعمد للإساءة والقذف بحق صاحب الدعوى.

وتشير الدعوى التي تقدمت بها إدارة حملة ترامب الانتخابية في المحكمة العليا في نيويورك أن المقال يفيد زورا بوجود مؤامرة بين ترامب وروسيا وأن الصحيفة تدرك أنها تنشر رواية مزيفة.

ونقلت رويترز  تأكيد حملة ترامب أنها رفعت الدعوى أمام المحكمة العليا بولاية نيويورك بهدف "محاسبة المؤسسة الإعلامية على نشرها عمدا وعلى نطاق دولي، معلومات كاذبة ضد حملة الرئيس ترامب".

وقالت المستشارة القانونية في حملة ترامب، جينا إيليس، إن المعلومات الواردة في مقال "نيويورك تايمز"، "كاذبة وتشهيرية 100%"، مشيرة إلى أن "الصحيفة كانت على علم ببطلان المعلومات، لكنها نشرتها بغرض الإساءة" إلى حملة ترامب.

ورفعت الدعوى بسبب مقال نشرته "نيويورك تايمز" في 27 مارس 2019، ادعت فيه بوجود صفقة بين حملة ترامب وما وصفته بـ "الأوساط الأوليغارشية التابعة لفلاديمير بوتين"، تقضي بتقديم الجانب الروسي مساعدة لترامب في الحملة ضد منافسته في انتخابات 2016 هيلاري كلينتون مقابل "سياسات خارجية مؤيدة لروسيا" وتخفيف العقوبات، على حد زعم كاتب المقال وهو محرر الصحيفة سابقا.

يذكر أن التحقيق الذي أجراه المدعي المستقل روبرت مولر في موضوع صلات ترامب المزعومة بروسيا والذي نشر في شهر أبريل أي بعد نشر المقال، أظهر إلى عدم وجود أي دليل على "تآمر" ترامب مع روسيا، إلا أن حملة هيلاري كلينتون تتمسك بهذه الرواية منذ خسارتها للانتخابات.