حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

لبنان: إقالة مديرة الوكالة الوطنيّة للإعلام بقرار صدر اليوم بتاريخ يعود لأيام مضت!

وزير الاعلام جمال الجراح يقيل مديرة الوكالة الوطنية في لبنان لور سليمان، فيما قالت الأخيرة أن القرار صدر اليوم الثلاثاء، لكن تم تزوير تاريخه إلى 17 أكتوبر

لبنان: إقالة مديرة الوكالة الوطنيّة للإعلام بقرار صدر اليوم بتاريخ يعود لأيام مضت!
مديرة الوكالة الوطنيّة للإعلام في لبنان لور سليمان

أقال وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح مديرة الوكالة الوطنيّة للإعلام في لبنان لور سليمان، فيما قالت الأخيرة إن القرار صدر صباح الثلاثاء، لكن تم تزوير تاريخه إلى 17 أكتوبر/ تشرين الأول.

ووفقا لموقع الجديد، شمل القرار تعيين زياد حرفوش بدلًا من لورا، التي شغلت المنصب منذ 11 سبتمبر/ أيلول 2008.

كما ان القرار صدر قبل خمسة أيام ما يعني انه قبل الورقة الاصلاحية التي أعلن عنها رئيس الحكومة سعد الحريري امس والتي جاء في أحد بنودها إلغاء وزارة الاعلام، وهذا الأمر يطرح علامة استفهام حول صحة تاريخ صدور قرار وزير الاعلام.

وهذا القرار مرتبط باحتجاجات شعبية يشهدها لبنان منذ الخميس الماضي، تطالب بإسقاط النظام ومكافحة الفساد، في ظل أوضاع اقتصادية متردية للغاية.

وأعربت لورا عن استغرابها من قرار الإقالة، خاصة وأن عملها في الوكالة لم يكن هناك غبار عليه على مدار 11 عاما، على حد قولها.
وأضافت أن القرار اتُخذ صباح هذا اليوم الثلاثاء، لكنّ زُوّر التاريخ إلى 17 تشرين الأوّل (أكتوبر) 2019.

وشددت لورا على أنها كانت طوال الفترة تعمل بحياد.

وألمحت إلى ارتباط القرار بتغطية الوكالة للاحتجاجات بقولها: "اليوم من حقّ الناس أن يصل صوتها عبر الوكالة الوطنيّة، خصوصا وأن هناك عشرات الآلاف في الشارع، وهم جزء من الوطن".

 بينما غرّد وديع عقل عضو المكتب السياسي في التيّار الوطنيّ الحرّ، على ”تويتر“ قائلًا: ”إقالة سليمان تأتي في إطار إبعاد ومحاسبة الفاسدين في الدولة اللبنانية“.

وحذّرَت حملة ”لِحقي“ (مدنيّة)، في بيان، وزير الإعلام من استغلال الفوضى الإدارية والالتفاف وأخذ قرارات عشوائيّة، من ضمنها الضغط على وسائل الإعلام الرسميّة لعدم تغطية انتفاضة الناس.

كما توجه عدد من الممثلين اللبنانيين إلى مبنى تلفزيون لبنان في تلة الخياط – بيروت احتجاجا على عدم تغطيته للثورة الشعبية التي يشهدها لبنان.