حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 2 أكتوبر 2019 08:45 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تسمح لغير السعوديين بإنشاء مؤسسات إعلامية

وافق مجلس الوزراء السعودي على تعديل قانون «المطبوعات والنشر» ليسمح باستثناءات لغير السعوديين في إنشاء مؤسسات إعلامية

السعودية تسمح لغير السعوديين بإنشاء مؤسسات إعلامية

قرر مجلس الوزراء تعديل الفقرة (أ /‏ 1) من المادة الـ5 من نظام المطبوعات والنشر المتضمنة شروط الترخيص لمزاولة الأنشطة الخاضعة للنظام، والتي نصت على أن يكون سعوديا لتكون بالنص الآتي: «أن يكون سعودي الجنسية، ويجوز

بقرار من مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار استثناء أي من النشاطات الواردة في المادة (الثانية) من النظام من هذا الشرط»، وذلك بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الإعلام. حيث لفت بيان مجلس الوزراء إلى قول وزير الإعلام السعودي تركي بن عبدالله الشبانة، أن النشاطات في “المادة الثانية” تحدد 19 نشاطاً، وهي المطبوعات، وخدمات الإعداد لما قبل الطباعة، والمطابع، والمكتبات، والرسم والخط، والتصوير الفوتوغرافي، واستيراد الأفلام وأشرطة الفيديو أو بيعها أو تأجيرها. كما تشمل النشاطات التسجيلات الصوتية والأسطوانات، والإنتاج الفني الإذاعي أو التلفزيوني أو السينمائي أو المسرحي، و الأستوديوهات التلفزيونية والإذاعية، ومكاتب وسائل الإعلام الأجنبية ومراسليها.


وتتضمن النشاطات أيضا الدعاية والإعلان، والعلاقات العامة، والنشر، والتوزيع، والخدمات الصحفية، وإنتاج برامج الحاسب الآلي أو بيعها أو تأجيرها، والدراسات والاستشارات الإعلامية، والنسخ والاستنساخ، وأي نشاط تقترح الوزارة إضافته ويقره رئيس مجلس الوزراء.