هكذا حرضت "عاصمة العالم في الأخبار الكاذبة" ضد المسلمين

فيليس هي مدينة صغيرة في مقدونيا أصبحت تلقب بعاصمة الأخبار الكاذبة وتكشف بي بي سي عن ازدهار قطاع مواقع إنترنت أخبارية ملفقة تنشر مقالات مثيرة تستهدف الأمريكيين وأغلبها تحرض على المسلمين وتثير الكراهية ضدهم بتمويل أمريكي خفي
هكذا حرضت
لقطات بعض الأخبار الكاذبة التي تزعم أن المعتدين من المسلمين، وصورة المدينة المقدونية فيليس
الخميس, 30 مايو , 2019

كشفت بي بي سي أمس من خلال مقابلة أجرتها مع صحافية في مدينة مقدونية، كيف تم تجنيدها في مدينة أصبحت تلقب بعاصمة العالم في الأخبار الكاذبة لنشر أخبار تؤجج الكراهية ضد المسلمين في الولايات المتحدة .

وذكرت الصحافية التي لم تفصح عن اسمها، تفاصيل تجنيدها ومعرفتها بأنها تنشر أخبار كاذبة لا توافق عليها شخصيا لكنها كانت بحاجة للنقود.

وكانت تحقيقات سابقة قد كشفت عن وجود جهات أمريكية وراء هذه المواقع مثل شابين من كاليفورنيا وهما باريس ويد وهو مرشح حالي لمجلس النواب عن ولاية نيفادا وبن غولدمان، وذلك من خلال محامي مقدوني اسمه تراجيش أرسوف.

وينشط نشر الأخبار الكاذبة في المدينة مع انطلاق الحملات الانتخابية سواء كان في الولايات المتحدة أو ماليزيا أو سنغافورة.

وخلال فترة وجيزة أطلق شبان في المدينة قبل الحملة الرئاسية الأمريكية التي فاز فيها ترامب قرابة 140 موقع أخبار للسياسة بأسماء أمريكية مثل وورلد بوليتكيس ر ورؤية ترامب TrumpVision365.com و USADailyPolitics.com، وقاموا بنشر مئات الأخبار المؤيدة لترامب وأغلبها تحرض على اللاجئين المسلمين، وقاموا بالترويج لتلك الأخبار الملفقة عبر فيسبوك واستهداف الأمريكيين خاصة المؤيدين لترامب.

 (نسخة مخبأة لخبر  كاذب يزعم أن المهاجم مسلم يضرب فتاة أمريكية رفضت طلبه)

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج