لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 26 يناير 2019 12:15 م

حجم الخط

- Aa +

السعودية للأبحاث تطلق إندبندنت عربية التابع لأبرز صحيفة بريطانية

المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق تطلق موقع إندبندنت عربية في إطار مشروعها لإطلاق مواقع لصحيفة الإندبندنت البريطانية الأشهر وتعين الصحافي عضوان الأحمري رئيساً لتحرير الموقع الذي لن يكونوا وجهة لمن يبحث عن الأخبار العاجلة

السعودية للأبحاث تطلق إندبندنت عربية التابع لأبرز صحيفة بريطانية
عضوان الأحمري يصافح وزير الخارجية السعودي السابق عادل جبير

أطلقت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق موقع "إندبندنت عربية" في إطار مشروعها لإطلاق مواقع لصحيفة الإندبندنت البريطانية الأشهر بأربع لغات العربية إحداها.

وأعلنت المجموعة -التي يرأسها الأمير بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود وترتبط بعلاقة وثيقة بفرع العاهل السعودي الملك سلمان داخل الأسرة الحاكمة- عن تعيين الصحافي عضوان الأحمري رئيساً لتحرير "إندبندنت عربية".

ويتمتع عضوان الأحمري، بحسب وسائل إعلام سعودية، بخبرة تمتد لأكثر من 16 عاماً بدأت بصحيفة "الوطن" السعودية، ثم صحيفتي "الحياة" و"الشرق الأوسط"، وعمل "الأحمري" مراسلاً لقناة "أوربت" الفضائية من الرياض ورئيساً لتحرير برنامج "الأسبوع في ساعة" على قناة "روتانا خليجية" السعودية إلى جانب عمله في الصحافة الورقية.

و"الأحمري" حاصل على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة الملك سعود في الرياض، والماجستير من جامعة نيويورك في تخصص الإعلام الرقمي.

وكانت المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق أعلنت، العام الماضي، عن توقيع عقد إطلاق صحيفة الإندبندنت البريطانية الرقمية بأربع لغات -هي العربية والتركية والأردية والفارسية- وتتفرع عنها مواقع إلكترونية وتطبيقات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال "الأحمري" لصحيفة "سبق" الإلكترونية إن الموقع الجديد "سيقدم تحقيقات صحافية ومطولات، وبحثاً لما وراء الخبر ولن نكون وجهة لمن يبحث عن الأخبار العاجلة، لا سيما في البداية، طموحنا بعد عام من الآن أن يصبح الموقع أمنية لكل صحافي عربي أن يلتحق به".

وأضاف أن "المشروع ضمن أربع لغات أخرى هي الأوردو والتركية والفارسية، واليوم انطلقت النسخة العربية للإنبدندنت تحت مسمى إنبدندنت عربية (Independentarabia.com)، وسيشمل الموقع ترجمات من الصحيفة البريطانية إلى جانب عمل تحريري يومي وأخبار وتحقيقات وتقارير وحوارات خاصة عبر مكاتبنا ومراسلينا في أنحاء العالم".