حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 08:45 ص

حجم الخط

- Aa +

تكريم حاكم رأس الخيمة في حفل جوائز أريبيان بزنس للإنجازات

منحت ثماني سيدات عراقيات جائزة الإنجاز من أريبيان بزنس تكريما لروح الكفاح التي تسلحن بها لمواجهة أقسى الأهوال والمصاعب

تكريم حاكم رأس الخيمة في حفل جوائز أريبيان بزنس للإنجازات
صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي حاكم رأس الخيمة في حفل جوائز أريبيان بزنس

جرى أمس في دبي تكريم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي حاكم رأس الخيمة  ونال جائزة القيادي صاحب الرؤية في حفل جوائز أريبيان بزنس للإنجازات.

وتكرّم الجوائز الشخصيات العربية في الشرق الأوسط ممن حققوا نجاحات لافتة في مختلف المجالات.

وقال  صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي إنه يسلتم الجائزة نيابة عن مجموعتين من الناس، هؤلاء الذين ألهموه وأهل رأس الخيمة، وقال أمام حشد كبير من الحضور في منتجع والدروف استوريا النخلة:" أنا محظوظ لأنني أقود الكثير من الأشخاص الموهوبين والمجدين، ورأس الخيمة هي موطن لكل الأجناس والاديان مما يجعلها إحدى أهم الأماكن في العالم، والجائزة هي لرأس الخيمة وللإمارات".

 ولفت سموه إلى أن رأس الخيمة إمارة تشهد تغيرات ونمو مطرد سنويا في قطاع السياحة،وأوضح  قائلا:" خلال خمس سنوات ضاعفنا أعداد السياح ليصل إلى مليون سائح سنويا وبحلول العام 2025 نهدف للوصول إلى 3 ملايين زائر".

ووجه سموه – في كلمة له بهذه المناسبة – الشكر إلى قيادة دولة الإمارات وشعبها، وأبناء رأس الخيمة ولكل من أسهم في إثراء تجربته وألهمه على مر السنين.

وقال سموه " إن سكان رأس الخيمة من المواطنين والمقيمين يساهمون في جعل الإمارة مكانا رائعا للعيش والعمل، كما تكرم هذه الجائزة التقدم الذي حققته رأس الخيمة خلال السنوات الأخيرة".

وأضاف سموه: " أشكر قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، التي أنشأت بيئة آمنة ومزدهرة للناس من جميع أنحاء العالم.. فمن غير رؤية قيادتنا، لما أصبحت الدولة هذا البلد العظيم الذي ننعم به اليوم..، يريد بعض الأشخاص تحقيق أهداف في حياتهم ولكن الأهم من ذلك هو وضع علامة للأجيال
القادمة وهذا ما أسعى لتحقيقه".. مشيرا إلى " أن أعمارنا كبشر محدودة لكن يجب أن يكون نجاح رأس الخيمة مستمر ولا نهاية له بإذن الله".

من جهته أكد علي عكاوي الرئيس التنفيذي لمجموعة آي تي بي الإعلامية أن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي يعد أهلا لجائزة " القائد صاحب الرؤية" حيث تطورت تحت قيادته رأس الخيمة وأصبحت وجهة اقتصادية متنوعة، استقطبت أكثر من مليون سائح هذا العام فقط.

 

من ناحيته قال جيريمي لورانس، مدير التحرير في أريبيان بزنس إنه عندما
اجتمع فريق التحرير قبل ستة أشهر للنظر في المرشحين لجوائز هذا العام تم
اختيار صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي من قبل أعضاء فريق التحكيم
وذلك بفضل إنجازاته العظيمة وقيمه التي يعمل بها ورؤيته وقيادته ..

 صندوق التعليم للاجئين
 ضمت  جوائز الإنجاز  أيضا معالي عبد العزيز الغرير. وهو أيضا الرئيس التنفيذي لبنك المشرق ، و رئيس اتحاد المصارف الإمارات ورئيس مجلس إدارة الغرير للاستثمار و رئيس مجلس أمناء مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم

وفي هذا الصيف ، أطلق صندوق تعليم بقيمة 27 مليون دولار لتمويل تعليم آلاف الأطفال اللاجئين في الشرق الأوسط وتعهد بثلث ثروته إلى المؤسسة ، ووضع هدفًا للوصول إلى 15000 شاب على مدى 10 سنوات تقدر قيمتها بأكثر من مليار دولار.

معالي عبد العزيز الغرير يتسلم الجائزة من علي عكاوي ، الرئيس التنفيذي لمجموعة اي تي بي ITP ميديا.

في إشادة مؤثرة ، دعا الغرير مجموعة من أربعة طلاب عرب شباب على خشبة المسرح خلال تسلمه الجائزة لأنه سبب إلهامه بالمبادرة داعيا الشركات لمنح وقتها قبل نقودها للمبادرات الاجتماعية والأنشطة الخيرية.

صانعات الشموع

وتميز في الحفل إنجاز سيدات عراقيات نلن جائزة الإنجاز تكريما لروح الكفاح التي تمتعن بها وقدرتهن على نقل خبراتهن للآخرين، واستفدن من فرصة لمساعدة ضحايا الحرب الوحشية التي قطعت سبل كسب الرزق مع حرمان الأسر من الأزاوج والأبناء.

استفادت هاتي السيدات من تدريب على صناعة الشموع لتدريب نساء آخريات ونجحن في المهمة وفي تدريب أكثر من 125 امرأة عراقية على صناعة الشموع في بغداد لإنتاج 15 ألف شمعة أكادية ليتم تصديرها للولايات المتحدة الأمريكية.

واستلمت الجوائز كل من سحر عبد الله حسين ، و هيام شرقاوي ، ونور هاشم ولمياء إبراهيم، وفرات معز نعمة ونزهة سلمان ورشا شعيب، من علي عكاوي الرئيس التنفيذي لمجموعة أي تي بي ميديا، وسط تصفيق متواصل من الحضور الذي هب وقوفا للإشادة بهذه المجموعة من السيدات اللاتي واجهن أهوال الحرب ولم يستسلموا بل وقفن لمساعدة من حولهن.

وضمت قائمة الفائزين بالجوائز الأخرى التي قدمتها أريبيان بزنس كل من جاسم الصديقي ، الرئيس التنفيذي لمجموعة أبوظبي المالية، والدكتور حبيب الملا ، الرئيس التنفيذي لشركة بيكر ماكنزي ، الذي ساهم برسم خطة الإطار القانوني لإنشاء مركز دبي المالي العالمي ، والرئيس المؤسس لهيئة دبي للخدمات المالية.
كما ضمت قائمة الفائزين فادي غندور ، مؤسس شركة أرامكس التي تدير الآن شريكًا في شركة "ومضة كابيتال" ، حيث يساهم في دعم الشركات الناشئة بدءًا من التوجيه إلى التمويل.
براسانث مانغات ، الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي - NMC Health ، الإمارات العربية المتحدة.
بروموث مانغات ، الرئيس التنفيذي للمجموعة لشركة Finablr. وشاجي الملك ، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة "ملك هولدنغز".


نجوم المستقبل
كما كرمت الجوائز مجموعة من "نجوم المستقبل"  الشباب الذين يتوقع لهم مستقبلا الفوز بجائزة الإنجازات من أريبيان بزنس وهم مهدي زهر الدين ، الذي طور تقنية تساهم في تحسين إدارة مرض السكري من خلال تطبيق سبايك ، وهو مساعد متنقل يستخدم الذكاء الاصطناعي لمراقبة سلوك المريض ويصدر رسائل تذكير عند الحاجة.
مصممة الأزياء السعودية أروى البنوي التي تصمم الملابس التي تركز بشكل كبير حول شغفها  الروايات والقصص.
باسم عبد الهادي  الذي ابتكر تطبيق المحمول Labayh الذي يجعل العلاج النفسي في متناول الجميع ، مع الحفاظ على السرية والخصوصية.

وهناك أيضا محمد المطاوع الشحي ، أحد المتسابقين الشباب الإماراتيين ، وسبق له أن شارك في عدة بطولات دولية وفاز بها خلال السنوات العشر الماضية ، وكان في الآونة الأخيرة في المراكز الخمسة الأولى في رالي مونت بلانك.

فريق U-Light – المؤلف من عمر غانم وعمر خطاب و محمد كيور ، عمر منصور وأحمد – بفضل تطويرهم مشروع يسخر الطاقة البشرية لتوليد الكهرباء لأولئك الذين يعيشون في الدول النامية.

كما ضمت قائمة الفائزين بشير نوفلي وعبودي الفرخ من شركة أورا لاب  - AURA Lab -وهي منصة لتجارة التجزئة التي تستخدم التعلم الآلي لمساعدة تجار التجزئة على تحسين تجربة المتجر.

وفاز أيضا في هذه الفئة سعود الكعبي والذي يمثل  الجيل الإماراتي الذي يبني صناعة أفلام يمكن أن تتنافس مع المراكز الدولية الرئيسية.

وضمت القائمة أيضا  طارق الكاظم ، مخرج أفلام إماراتي ، بدأ شركة إنتاج خاصة به ، وأنتج أفلامًا قصيرة وأفلامًا رائدة.

وفاز الفتى بريتفيك سنهاد الذي تم تعيينه مؤخرًا عالمًا في هيئة العلوم العالمية - وهوالممثل الوحيد من الشرق الأوسط - على الرغم من صغر سنه حيث نشر وهو في سن (14 عاما) أول كتاب له عن علم الحفريات عندما كان عمره سبعة أعوام فقط ، ولديه كتابان آخران نشرهما منذ ذلك الحين.