لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 12 Jun 2014 07:14 AM

حجم الخط

- Aa +

سمير طباع يتوقع انتعاشاً سياحيا عربياً خلال سنوات

توقع سمير طباع الرئيس التنفيذي لـ بوابة الصحراء، عودة قوية للسياحة العربية خلال الأعوام القليلة المقبلة، وبخاصة في الدول التي عانت سياحتها من التراجع بسبب أحدث وقلاقل ما سمي "بالربيع العربي" كمصر وتونس.  

سمير طباع يتوقع انتعاشاً سياحيا عربياً خلال سنوات
سمير طباع الرئيس التنفيذي لـ بوابة الصحراء

توقع سمير طباع الرئيس التنفيذي لـ بوابة الصحراء، عودة قوية للسياحة العربية خلال الأعوام القليلة المقبلة، وبخاصة في الدول التي عانت سياحتها من التراجع بسبب أحدث وقلاقل ما سمي "بالربيع العربي" كمصر وتونس.  

وقال طباع في حوار مع أريبيان بزنس، أن ما سيتحقق من أمن وأمان خلال السنوات القليلة المقبلة، سيعيد سياحة العرب إلى سابق وضعها، بل إلى وضع ربما يكون أفضل بكثير.

ورداً على سؤال حول الأوضاع الراهنة للسياحة العربية عموماً،و كيف يراها بحكم خبرته الطويلة في هذا المجال؟ قال طباع "الوطن العربي، يمر حالياً بفترة تغيرات كبيرة. لكن وبإذن الله فإن ما سيتحقق من الأمان والسلام خلال السنوات القليلة القادمة، سينعكس إيجاباً وبشكل كبير على أوضاع السياحة العربية".

وأضاف "لقد أثرت الأحداث والأوضاع السياسية العربية التي شهدناها على مدى السنوات الثلاث الأخيرة بشكل كبير على المشهد السياحي العربي، في العديد من الدول العربية، وبشكل خاص في دول عربية نعتبرها عريقة سياحياً كمصر وتونس. وبالطبع، فإن الربيع العربي يحتاج إلى مزيد من الوقت لتحقيق الديمقراطية في الوطن العربي، وبناء على هذا فإن السياحة ستتحسن مع تحسن الأوضاع السياسية والأمنية". وأضاف طباع "أهمية السياحة تأتي في المرتبة الثانية بعد أمور أخرى في الحياة كالأمن على سبيل المثال. وإذا لم يتوفر عنصر الأمن والأمان، فإن السياحة ستكون شبه معدومة في بعض المناطق العربية. في الواقع نستطيع القول أن صناعة السياحة تعاني الكثير حالياً، في بعض الدول، لكننا نأمل تجاوز ذلك في غضون العامين المقبلين". 

يذكر أنه وعلى مدى السنوات الماضية نجحت دول عدة في استغلال حالة عدم الاستقرار الأمني والسياسي في بعض الدول العربية، فجنت أضعافاً مضاعفة من عائداتها السياحية كتركيا مثلاً التي نمت سياحتها كثيراً على حساب مصر وتونس.

وبالأمس القريب، أكد الدكتور بندر الفهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة، ومقرها جدة، أن خسائر الدول العربية في قطاع السياحة بلغت 30 مليار دولار خلال السنوات القليلة  الماضية، بسبب ما شهدته المنطقة من توترات.