لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 16 Feb 2014 10:50 AM

حجم الخط

- Aa +

وجهات: حرب البرتقال في شوارع إيطاليا

تتحول مدينة ايفريا الايطالية إلى ساحة معركة فريدة من نوعها في الفترة من 2 إلى 4 مارس حيث يتراشق أبناؤها بثمار البرتقال في مهرجان شعبي فريد من نوعه. يذكر هذا التقليد أهالي ايفريا بشجاعتهم في وجه الطغيان ويشد من عزيمتهم عام بعد عام.

وجهات: حرب البرتقال في شوارع إيطاليا

تتحول مدينة ايفريا الايطالية إلى ساحة معركة فريدة من نوعها في الفترة من 2 إلى 4 مارس حيث يتراشق أبناؤها بثمار البرتقال في مهرجان شعبي فريد من نوعه.

ويعود ذلك التقليد إلى القرن الثاني عشر حين حاول حاكم المدينة أن يتحرش بابنة صاحب الطاحونة في ليلة زفافها فقتلته. حينها جرت معركة ضارية بين الفلاحين وحرس الحاكم الذين كانوا يعتلون عربات ضخمة. يتم محاكاة تلك المعركة منذ ذلك باستخدام 500,000 كيلوجرام من البرتقال في تلك المدينة الصغيرة من مقاطعة تورينو شمال إيطاليا.

وبطبيعة الحال هناك فريقان: رجال الحاكم الذين يعتلون العربات والشعب الذي يترجل ويرشقهم بالبرتقال. كما أن ابنة صاحب الطاحونة يتم تمثيلها باختيار شابة حسناء ترتدي غطاء رأس أحمر وتلقي بالحلوى والزهور إلى جموع المعجبين. 

ويمكن كذلك للمتفرجين الذي يصل عددهم إلى 100,000 كل عام أن يأمنوا من الاستهداف بارتداء غطاء رأس أحمر. لكن يكفي خلعه والانضمام إلى واحدة من 9 فرق شعبية قوام كل منها يصل إلى 4,000 مقاتل.

وفي آخر يوم تعطي لجنة من الحكام جوائز للفرق الأفضل. لذا تكون المعركة تنافسية للغاية تصل إلى حد العنف في بعض الأحيان، خاصةً وأن ثمرة البرتقال قذيفة لا يستهان بها. وفي آخر الاحتفال تحرس الفتاة التي تصدرته حريق كبير في الساحة الرئيسية، كلما ازداد وهجه كلما كان بشرى لسنة جيدة.

ويذكر هذا التقليد أهالي ايفريا بشجاعتهم في وجه الطغيان ويشد من عزيمتهم عام بعد عام.