لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 29 Apr 2014 03:42 PM

حجم الخط

- Aa +

وجهات: مهرجان نار بلتين الأخير قبل استقلال اسكتلندا

مهرجان النار الاسكتلندي الذي يقام كل عام في أدنبرة آخر شهر أبريل سيكون له مذاقا خاصا جدا هذا العام. حيث يأتي في وسط حملات انتخابية محمومة قبيلة الاستفتاء الذي قد يفصل اسكتلندا عن المملكة المتحدة لأول مرة منذ 300 عام. لذا من المتوقع أن يكون المهرجان الناري بطبعه أكثر إبهارا من كل عام مضى. فهناك جو من التمرد والحرية في هذا المهرجان يتوافق مع الرغبة المتزايدة في الإفلات من تسلط لندن.

وجهات: مهرجان نار بلتين الأخير قبل استقلال اسكتلندا

مهرجان النار الاسكتلندي الذي يقام كل عام في أدنبرة آخر شهر أبريل سيكون له مذاقا خاصا جدا هذا العام. حيث يأتي في وسط حملات انتخابية محمومة قبيلة الاستفتاء الذي قد يفصل اسكتلندا عن المملكة المتحدة لأول مرة منذ 300 عام. لذا من المتوقع أن يكون المهرجان الناري بطبعه أكثر إبهارا من كل عام مضى. فهناك جو من التمرد والحرية في هذا المهرجان يتوافق مع الرغبة المتزايدة في الإفلات من تسلط لندن.

وطالما استقبل الاسكتلنديون أيام الربيع بهذه الفعاليات التي يشعلون فيها نيرانا كبيرة ويلهون حولها. وتمثل تلك النيران قوة الشمس المتزايدة في هذا الوقت من العام إلى منتصف الصيف. واليوم تبدأ الفعاليات بجموع تتحرك من المعلم الرئيسي للمدينة وتطوف بها وسط ضرب الطبول، ويترأسها شخصيتان "ملكة مايو" و"الرجل الأخضر" اللذان يمثلان اسكتلندا. ويعرقل الناس طريقهم ويقتل الرجل الأخضر ثم يولد من جديد. لكن في النهاية يتم إشعال نار ضخمة يتسامر حولها سكان المدينة ويأكلون ويشربون ويستمعون إلى الموسيقى. ويتم ربط الأزواج ببعضهم من المعصم كي لا يفر أحدهما وسط الزحام.

وعند زيارة أدنبرة يجب الاستمتاع بوسط المدينة القديم وقلعتها التي تعود للعصور الوسطى "قصر أدنبرة". كما يجب السير في "الميل الملكي" وهو شارع يمتد لميل  بالضبط مصمم على طراز جورجي متميز جعل أدنبرة التاريخية تدرج على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني.