لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 6 Apr 2017 02:36 AM

حجم الخط

- Aa +

إعداد دراسة تبحث إسهام القطاع الرياضي في اقتصاد دبي

أعلن "مجلس دبي الرياضي" اليوم عن تكليف مجموعة الأعمال الرياضية التابعة لشركة "ديلويت" للدراسات والأبحاث بإعداد دراسة بحثية جديدة تسلط الضوء على مساهمة القطاع الرياضي في اقتصاد دبي.

إعداد دراسة تبحث إسهام القطاع الرياضي في اقتصاد دبي

أعلن "مجلس دبي الرياضي" اليوم عن تكليف مجموعة الأعمال الرياضية التابعة لشركة "ديلويت" للدراسات والأبحاث بإعداد دراسة بحثية جديدة تسلط الضوء على مساهمة القطاع الرياضي في اقتصاد دبي وذلك بعد التقرير الأول الذي تم إعداده بهذا الخصوص عام 2015 فيما يتوقع نشر التقرير الجديد نهاية العام الجاري.

 

 

وقام مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع "فالكون وشركاؤها" الشركة المتخصصة في الاستشارات الاستراتيجية بتوقيع العقد مع شركة ديلويت لإنجاز التقرير الجديد، وفقا لوكالة أنباء الإمارات، حيث سيركز التقرير الجديد على البيانات الأساسية وإحصاءات التأثير الاقتصادي وبوجود مبادرات مثل "نظام تصنيف الفعاليات الرياضية" من "مجلس دبي الرياضي" و"جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" واللتين تم إطلاقهما عام 2015 حيث بات يتوفر الآن مزيد من المعلومات حول الفعاليات الرياضية المحددة التي تستضيفها دبي.

 

 

وجاء هذا الإعلان خلال الدورة الخامسة عشرة من مؤتمر "سبورت أكورد" الذي انعقد في مدينة آرخوس الدانماركية حيث يشارك "مجلس دبي الرياضي" و"جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" في الحدث بصفة راع ذهبي.

 

 

وقال سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي ان الرياضة تعتبر عنصراً محورياً وفاعلاً في استراتيجية دبي الاقتصادية ..ومع اتخاذ خطوات مهمة للاستثمار في الموارد والإمكانات على مستوى القطاع بات من الضروري قياس تأثير المشاريع بغية الوقوف باستمرار على مستويات التطور الحاصل.

 

 

من جانبه قال دان جونز الشريك المسؤول عن مجموعة الأعمال الرياضية في "ديلويت" أن تقريرهم في عام 2015 رصد للمرة الأولى مساهمة قطاع الرياضة في اقتصاد دبي والتي تخطت عتبة 1.7 مليار دولار أمريكي سنوياً ويشكل ذلك انعكاساً لحرص الإمارة على تطوير قطاع الرياضة ودليلاً واضحاً على حكمة استثماراتها في هذا السياق.