لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 17 Nov 2016 01:42 AM

حجم الخط

- Aa +

تخصيص الأندية السعودية سيقتصر في المرحلة الأولى على المواطنين الأفراد فقط

تخصيص الأندية السعودية سيقتصر في المرحلة الأولى على المواطنين الأفراد فقط

تخصيص الأندية السعودية سيقتصر في المرحلة الأولى على المواطنين الأفراد فقط

قالت الأميرة ريمة بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة لشؤون المرأة في السعودية إن قيمة صندوق تنمية الرياضة الذي تم إقراره مؤخراً من قبل مجلس الشؤون الاقتصادية لن تقل عن 2.5 مليار ريال (حوالي 667 مليون دولار).

 

وفي لقاء على قناة "العربية" السعودية، أمس الأربعاء، قال الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للرياضة إن قرار تخصيص الأندية السعودية سيقتصر في المرحلة الأولى على الأفراد السعوديين، بينما لن يُسمح للشركات أو للأجانب بالتملك أو شراء أسهم في الأندية السعودية.

 

وأضاف الأمير عبدالله أن الحكومة لن تتملك أي أسهم في الأندية السعودية بعد إقرار التخصيص، وأن ثمن بيع الأندية لن يكون من نصيبها، وإنما سيوجه لصندوق يمول جميع الرياضات والهوايات المختلفة.

 

وحول معايير احتساب القيمة السوقية للأندية عند التخصيص، قال ابن مساعد إن لجنة الإشراف على موضوع التخصيص قامت بعمل دراسات موسعة، وخلصت إلى أن السعر سيعتمد على دخل النادي في الثلاث سنوات، التي سبقت سنة التخصيص، إضافة لعنصر المنافسة والطلب ووضع السوق وقت طرح الأندية.

 

وقال "ربما يكون هناك نادٍ قيمته أقل لكن يحصل عليه منافسة فترتفع قيمته عن ناد من المفترض أن يكون أغلى، الأهم بالنسبة للجنة ألا يباع أي نادٍ بأقل من الحد الأدنى، الذي يعتمد على دخل النادي في آخر ثلاث سنوات".

 

وأضاف إنه ليس من الضرورة أن يتم بيع جميع الأندية دفعة واحدة، متوقعاً أن تبدأ عملية تخصيص أول نادٍ خلال صيف العام الجاري وآخر ناد خلال صيف العام المقبل، وستكون بداية التخصيص بثلاثة أندية (كبير ومتوسط وصغير).

 

ووجه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، يوم الإثنين الماضي، الهيئة العامة للرياضة والجهات المعنية، باتخاذ ما يلزم لإنشاء صندوق تنمية الرياضة والرفع بذلك خلال 3 أشهر، وأوصى بتخصيص الأندية الرياضية المشاركة في دوري الدرجة الممتازة (دوري المحترفين).

 

ولكرة القدم في السعودية، التي يبلغ عد سكانها نحو 32 مليون نسمة، شعبية واسعة وتحظى بدعم حكومي كبير.