لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 13 May 2016 09:24 AM

حجم الخط

- Aa +

ماهي أقل المباريات حضوراً جماهيرياً في تاريخ دوري المحترفين السعودي؟

أقل حضور جماهيري في تاريخ دوري المحترفين السعودي هو 6 مشجعين فقط في مباراة جمعت فريقي الحزم والاتفاق موسم 2010/2011 بمحافظة الرس بمنطقة القصيم وسط المملكة

ماهي أقل المباريات حضوراً جماهيرياً في تاريخ دوري المحترفين السعودي؟

نشرت صحيفة سعودية تقريراً كشفت فيه عن أقل المباريات حضوراً جماهيرياً في تاريخ دوري المحترفين السعودي وهي أرقام صادمة رغم شعبية كرة القدم في المملكة.

 

وقالت صحيفة "عين اليوم" الإلكترونية "رغم أن دوري عبد اللطيف جميل منذ انطلاقه يمتاز بكثافة الحضور الجماهيري، إلا أن العديد من المباريات شهدت حضوراً جماهيرياً أقل ما يقال عنه أنه كارثي إذ سجلت إحدى المباريات حضور 6 أشخاص فقط وهو رقم ربما يعد الأقل في العالم في الدوريات المحترفة وهذه المباراة جمعت بين فريقي الحزم والاتفاق في موسم 2010/2011".

 

وبالرغم من الشعبية وسجل البطولات الكبير الذي يمتلكه نادي الاتفاق، إلا أنه سجل أقل حضور جماهيري في تاريخ دوري المحترفين، وإن كانت المباراة تلعب خارج أرضه، ولكن هذا الحضور والعدد المخجل الذي ربما لا يسجل حتى في مباريات الحواري لا يشفع للفريقين، ولا لأنصارهم أي تبرير وأعذار.

 

وتأتي مباراة الحزم والقادسية، وكذلك مباراة الحزم ونجران في ذات الموسم ثاني وثالث أضعف المباريات حضوراً في تاريخ الدوري بعدد 23 و24 مشجعاً والملاحظ أنها جميعاً كانت في ملعب نادي الحزم بمحافظة الرس في القصيم وهو الملعب الذي سجل أقل أرقام لحضور جماهيري في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين ولكن مبرر هذا الحضور الجماهيري الضعيف هو هبوط فريق الحزم رسمياً إلى مصاف أندية الدرجة الأولى في ذاك الموسم مما يبرر هذا الحضور الضعيف للمباريات التي تقام على أرضه.

 

وهو الأمر الذي تكرر في الموسم الذي يليه بعد هبوط نادي القادسية رسمياً إلى مصاف أندية الدرجة الأولى، وشهدت مبارياته الأخيرة في الموسم تسجيل أقل معدلات الحضور لذلك الموسم.

 

وتعد مباراة القادسية والفيصلي أقل مباراة شهدت حضوراً جماهيرياً في ذلك الموسم بحضور لم يتجاوز 28 شخصاً، ولكن الملفت في هذا الموسم والخارج عن العادة والتي تقول أن مباريات الفرق الهابطة أو التي تنافس على الهبوط هي التي تشهد أقل معدل حضور جماهيري ولكن مباراة الشباب والفيصلي في الجولة قبل الأخيرة من هذا الموسم شهدت ثاني أقل مباراة في الحضور الجماهيري لهذا الموسم بعد مباراة نجران وهجر الذي هبط رسمياً إلى الدرجة الأولى وسجلت مباراة الفيصلي والشباب حضور 63 متفرجاً وهو الرقم الذي يعد من أغرب أرقام الحضور الجماهيري في تاريخ الدوري.

 

ومنذ استحداث إعلان عدد الحضور الجماهيري لمباريات الدوري في موسم 2010/2011، اعتادت وسائل الإعلام الرياضية الاهتمام بمعدلات الحضور العالية للأندية الجماهيرية والمنافسة فيما بينها في تسجيل الحضور الجماهيري الأعلى في مباريات الدوري وتم تسليط الأضواء عليها بشكل كبير، وإغفال الجانب الآخر وهو أقل المباريات التي شهدت حضوراً جماهيرياً.

 

ولكرة القدم في السعودية، التي يبلغ عد سكانها نحو 32 مليون نسمة، شعبية واسعة وتحظى بدعم حكومي كبير.

 

وبحسب صحيفة "عين اليوم"، فإن أقل المباريات التي شهدت حضوراً جماهيرياً في تاريخ دوري المحترفين هي:

 

موسم 2015/2016:


الفيصلي - الشباب 63

نجران - هجر 46

 

موسم 2014/2015:

الشعلة - التعاون 78

الفيصلي - الشعلة 66

الفيصلي - نجران 53

نجران - هجر 45

 

موسم 2013/2014:


النهضة - الفيصلي 42

 

موسم 2011/2012:


الأنصار - الفتح 33

الأنصار - نجران 33

القادسية - الفيصلي 28

 

موسم 2010/2011:

الحزم - الوحدة 30

الحزم - نجران 24

الحزم - القادسية 23

الحزم - الاتفاق 6