لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 9 Jan 2015 04:23 AM

حجم الخط

- Aa +

هل فازت ألمانيا بكأس العالم بفضل محلل بيانات الأداء؟

هل فازت ألمانيا بكأس العالم بفضل محلل بيانات الأداء الذي أدت توصياته لاختيار لاعب الاحتياط ماريو غوتزه رغم وجود لاعبين كثيرين غيره على مقاعد الاحتياط

هل فازت ألمانيا بكأس العالم بفضل محلل بيانات الأداء؟
أثبت المدرب أن اختياره لكوتزة قرارا صائبا في أحرج اللحظات وبعدها تحول اللاعب إلى بطل قومي

هل فازت ألمانيا بكأس العالم بفضل محلل بيانات الأداء performance data analyst الذي أدت توصياته لاختيار لاعب الاحتياط ماريو غوتزه، والذي تحول إلى بطل قومي في ملعب "ماراكانا"، بعد أن قاد المنتخب الألماني الى لقب بطل العالم للمرة الاولى منذ 1990 والرابعة في تاريخه؟


يبدو أن شركة أديداس لديها نجاح مثير للتسويق له على صعيد التقنية.
فبعد أن وجد غوتزه نفسه على مقاعد الاحتياط في ثلاث من اصل سبع مباريات خاضتها بلاده في النسخة العشرين  قرر المدرب يواكيم لوف المغامرة به في موقعة النهائي ضد الارجنتين قبل دقيقتين على نهاية الوقت الاصلي بدلا من كلوزه ، فكان مهاجم بايرن ميونيخ الحالي وبوروسيا دورتموند السابق عند حسن ظن مدربه وسجل هدف الفوز لبلاده.

زعم محلل البيانات لدى المنتخب الألماني، دارسي نورمان أمس خلال معرض الالكترونيات الاستهلاكية في لاس فيجاس

أنه ساعد منتخب ألمانيا على الفوز بتحسين اتخاذ القرار مع خلال تقنية أديداس Adidas’ micoach التي يرتديها اللاعبين خلال التدريب وهي أجهزة صغيرة تراقب كل شيء في جسم اللاعب من دقات قلبه حتى سرعته في الجري والمسافة التي يقطعها. ويتولى نورمان وزملائه تحليل تلك البيانات بعد جلسات التدريب لمعرفة حال الاداء لدى كل لاعب. ويعتمد المدرب لاحقا على هذه البيانات للتخطيط للتدريبات القادمة بفعالية أكبر ويتخذ قرارات شخصية بالاستناد عليها لاختيار اللاعبين أو تخفيف أعباء التدريبات اللاحقة لتناسب "العبء الميكانيكي" مع معدل دقات القلب.

شاهد مجددا الهدف القاتل الذي حسم فيه غوتزة مصير نهائي كأس العالم

https://www.youtube.com/watch?v=Yi0Dgu3ewtU

 

 

 

 

 

تقدم هذه البيانات أيضا تقاريرا عن فترات استراحة لاعبي الاحتياط واللاعبين الأساسيين بين المباريات الرسمية

 

ظهرت بيانات أداء كوتزة كيف أنها كان أكثر فعالية في الملعب خلال فترات التدريب، وذلك من نواحي السرعة والمسافة التي قطعها، وهو الذي حسم اختيار كوتزة لدخول أهم مباراة للمنتخب الألماني في اللحظات الحرجة وجعل دخوله إيقاع الفريق الألماني يرتفع عاليا.

 

وبالطبع هناك عوامل أخرى مثل العمل بجد والشفف بالفوز فا الأمر لا يرتبط بالتقنية وحدها بحسب سايمون درابل مدير منتجات أديداس، والذي أضاف بالقول إنه لا يمكن إنكار نجاح التقنية في التدريب السليم وإبراز أفضل اللاعبين من جهة الأداء والجهد بل اختيار أفضل اللاعبين في العالم.