لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 21 Jun 2014 01:23 AM

حجم الخط

- Aa +

الأرجنتين في مهمة سهلة أمام منتخب إيران

يخوض منتخب الأرجنتين لكرة القدم مواجهته الثانية في مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم مع ايران على ملعب "مينيراو" فى بيلو هوريزونتى،

الأرجنتين في مهمة سهلة أمام منتخب إيران
منتخب الأرجنتين يخوض مواجهته الثانية في مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم مع ايران

(أ ف ب ) - يخوض منتخب الأرجنتين لكرة القدم مواجهته الثانية في مونديال البرازيل 2014 لكرة القدم ضد ايران على ملعب "مينيراو" فى بيلو هوريزونتى وسط جدل حول الخطة المثالية للمدرب الأرجنتيني اليخاندرو سابيلا.

الارجنتين الساعية لاحراز اللقب العالمي للمرة الثالثة بعد 1978 و1986، حققت المطلوب منها في انطلاق مشاركتها بفوزها على البوسنة والهرسك 2-1، بعد شوط اول مخيب للآمال وجيد في الثاني، لتتصدر ترتيب المجموعة السادسة بفارق نقطتين عن ايران ونيجيريا اللتين تعادلتا سلبياً.

وقد اثار لجوء مدرب الارجنتين سابيلا الى خطة 5-3-2 في الشوط الاول جدلا حول ايجابياتها وسلبياتها بعد اعتماده على طريقة 4-3-3 فى التصفيات المؤهلة للمونديال التي تألق فيها ليونيل ميسى ورفاقه. وقد يكون تفسير اعتماد سابيلا خطة 5-3-2 عدم اكتمال لياقة جونزالو هيجواين واصابة رودريجو بالاسيو، لذا فضل عدم المخاطرة بجميع مهاجميه منذ البداية.

ولولا تقدم الارجنتين مبكرا بهدف سياد كولاسيناتش العكسى لكان هناك حديث اخر، ونتيجة لذلك غير سابيلا طريقته الى 4-3-3 فى الشوط الثانى ما أوجد مزيد من المساحات فى المقدمة لميسى الذى وجد طريق الشباك بعد شغل اجويرو وهيجواين مدافعى البوسنة.

وكنتيجة لما جرى فى لقاء البوسنة، من المتوقع ان يعود مدرب الارجنتين سابيلا لطريقة 4-3-3 فى مواجهة ايران بعدما اظهر أبناء فارس انضباطا كبيرا أمام نيجيريا، وهى من ميزات المدرب البرتغالى كارلوس كيروش، الذى اعتاد أن يضع ستارين دفاعيين من اربعة لاعبين، لذا ستحتاج الارجنتين الى لاعب مراوغ مثل ميسى لايجاد الحلول فى منطقة مزدحمة بالمدافعين.

وبانضمام انخل دى ماريا الى التمارين المنتخب الارجنتيني وشفاء بالاسيو، سيكون لسابيلا عدة بدائل هجومية متنوعة ويخوض مواجهة ايران بقوته الضاربة كاملة. ومن المتوقع أن يعتمد سابيلا على الحارس روميرو وزاباليتا وجاراى وفرنانديز وروخو وجاجو أو ماكسى رودريجيز وماسشيرانو ودى ماريا واجويرو وميسى وهيجواين.

فى المقابل، اعتبر كيروش أن فريقه سيحتاج الى معجزة للخروج بنتيجة طيبة امام الارجنتين، وقال: «سنحتاج الى معجزة لان الارجنتين احد افضل المنتخبات فى العالم كما حصلوا على يوم راحة اكثر منا».

وكشف كيروش عن قلقه من لاعبين المنتخب الارجنتيني مثل دى ماريا، وهيجواين وماسشيرانو، وميسى واعتبرهم قادرين على تحقيق الفوز على أى فريق.

ويتوقع ان يعتمد كيروش على الحارس على رضا حقيقى مجدداً.

كما تألق الظهير الايسر مهرداد بولادى بعدما احبط هجمات احمد موسى وفيكتور موزيس، كما برز ثنائى قلب الدفاع جلال حسينى وامير حسين صادقى فى الكرات العالية، ويتوقع ان يكون بجمان منتظرى اساسيا فى مركز الظهير الايمن. وفى الوسط يبدو القائد جواد نيكونام عنصرا رئيساً بجوار تيموريان وحيدرى وصافي. وفى الهجوم هناك ديجاغاه وغوشان نجاد.

تخوض ايران مونديالها الرابع ولم تتذوق بعد طعم الادوار الاقصائية، فتدخل النهائيات وهى تبحث عن «الانجاز المستحيل»، اى محاولة تجاوز دور المجموعات للمرة الاولى فى تاريخها.

التقى منتخبا إيران والأرجنتين فى مباراة ودية واحدة عام 1977 انتهت بالتعادل 1-1 وهى نتيجة يحلم الايرانيون بتكرارها.

لكن المباراة ستجمع المنتخبين لأول مرة بعد الهجوم على جمعية «أميا» اليهودية عام 1994 فى العاصمة الأرجنتينية بوينيس ايرس، الذى أسفر عن سقوط 85 قتيلا واكثر من 300 جريح، وتتهم الأرجنتين مسئولين سابقين كبار فى إيران بالهجوم وطالبت باعتقالهم.