لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 12 Jun 2014 06:41 AM

حجم الخط

- Aa +

مقاهي "الرياض" تستعد لكأس العالم بشاشات عرض حديثة.. ولا زيادة في الأسعار

متابعي مباريات كأس العالم يتخوفون من رفع أسعار الطلبات في مقاهي الرياض التي تعرض مباريات المونديال في حين يؤكد أصحاب المقاهي أن أسعارهم ثابتة.

مقاهي "الرياض" تستعد لكأس العالم بشاشات عرض حديثة.. ولا زيادة في الأسعار

أفادت صحيفة سعودية أن مقاهي العاصمة السعودية الرياض تستعد منذ أيام لاستقبال رواد ومتابعي مباريات كأس العالم 2014 التي ستبدأ أولها اليوم الخميس بمعدات وشاشات عرض حديثة في حين يتخوف الزبائن من زيادة أسعار الطلبات.

 

وتستضيف مدينة مينيروا جنوب شرق البرازيل مساء اليوم الخميس أول مباريات المونديال بين فريقي البرازيل وكرواتيا والتي سيشاهدها مئات الملايين حول العالم.

 

وذكرت صحيفة "سبق" السعودية إنه بهذه المناسبة الكروية العالمية يستعد أصحاب المقاهي بالرياض لاستقبال رواد ومحبي ومشاهدي كاس العالم، حيث ينتظر أصحاب المقاهي هذا الحدث العالمي الرياضي بصبر فارغ لتحقيق المزيد من الربح المادي ما جعل كل صاحب مقهى يسعى لتقديم ما هو جديد ومميز لزبائنه. إلا أن عدداً من رواد المقاهي يخشون من استغلال أصحاب تلك المنشآت هذه المناسبة الكروية برفع أسعار الجلسات وبعض الطلبات تحت ذريعة رسم الاشتراك.

   

وقال "محمد حسون" مدير أحد المقاهي شرق الرياض للصحيفة الإلكترونية إن الجميع يعرف مدى أهمية هذا الحدث الكروي الذي ينتظره العالم ما جعل الكثيرين من أصحاب المقاهي في المنطقة يتنافسون ويعملون على تأمين الجو المثالي والراحة للزبائن الذين يهدفون مشاهدة تلك المباريات من خلال تجهيز عدد من وسائل العرض الحديثة والشاشات الضخمة التي تبهر الأبصار بالإضافة إلى الخدمة المثالية والتي من خلالها سوف يحكم الزبون على جودة نوعية الخدمة ما يجعله زبوناً يومياً للمقهى.

 

ويؤكد "أبو خالد"، وهو مدير مجموعة من المقاهي شرق الرياض، أنه لن يكون هناك زيادة في الأسعار بل على العكس تماماً فمن المتوقع أن تعمل عدد من المقاهي على تخفيض أسعار بعض المشروبات بهدف جذب الزبائن لديها وإن تلك العملية أو هذا التخفيض في الأسعار لن يفقده شيئاً من قيمة المربح المادي بل على العكس تماماً فإن العملية مربحة حيث تعتمد تلك المقاهي على العدد الزائد من روادها وفرق الربح موجود في كثير من الأمور.

  

ويوافقه الرأي صاحب أحد المقاهي فضل عدم ذكر اسمه حيث قال لصحيفة "سبق" إنه لا يوجد أي رسوم إضافية أو أسعار أخرى توضع لهذه المناسبة بل على العكس الأسعار ثابتة بالنسبة لنا فراحة الزبائن أولاً وأخيراً بهدف كسب زبون للأيام القادمة لأن فترة كأس العالم مؤقتة والهدف هو "جر رجل" أي كسب زبون دائم للمقهى.

 

وأضاف أنهم انتهوا من الاستعداد الكامل لهذه المناسبة التي تقام كل أربع سنوات بزيادة عدد العمالة من خلال دمج بعض العمالة الصباحية مع عمالة المساء ليتسنى لها تلبية كافة طلبات متابعي مباريات المونديال بكل أريحية "بالإضافة إلى قيامنا بالاستعداد بأكبر قدر ممكن من الجلسات والكراسي الاحتياطية خشية من زيادة أعداد الحضور، وخصوصاً أن هناك عدداً من المباريات القوية التي يحضرها أعداد كبيرة مثل المباراة النهائية، والمباراة الافتتاحية التي ستجمع الفريق البرازيلي وكرواتيا".