لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 11 Jun 2014 12:28 PM

حجم الخط

- Aa +

7 خطوات تنقذ شركتك من الإفلاس خلال مباريات كأس العالم

أظهرت الدراسات مؤخراً أن عدد كبير من الموظفين ينوون إما التغيب عن العمل أو الحضور في ساعاتٍ متأخرة. ولكن لا تقلق. فالحل بسيط. إليك 7 خطوات تتبعها خلال هذه الفترة للسيطرة على الوضع داخل شركتك.

7 خطوات تنقذ شركتك من الإفلاس خلال مباريات كأس العالم
عدد كبير من الموظفين ينوون إما التغيب عن العمل أو الحضور في ساعاتٍ متأخرة بهدف مشاهدة مباريات كأس العالم

مع حلول شهر حزيران 2014، بدأت حمى كأس العالم وانتشرت العدوى بين مشجعي كرة القدم. ومع اقتراب هذه المباريات بدأت حالةٌ من الذعر تدبّ في نفوس أصحاب الشركات والمدراء خوفاً من تأثير هذه المباريات على إنتاجية موظفيهم. وهذه المخاوف مبررة حيث أظهرت الدراسات مؤخراً أن عدد كبير من الموظفين ينوون إما التغيب عن العمل أو الحضور في ساعاتٍ متأخرة. ولكن لا تقلق. فالحل بسيط. إليك 7 خطوات تتبعها خلال هذه الفترة للسيطرة على الوضع داخل شركتك.

أظهرت دراسة أجرتها مجلة "بيزنس ويك" أن حوالي 3.2 مليار شخص سيشاهدون المباريات وأن أكثر من 909 مليون شخص سيشاهدون المباراة النهائية. وعلى الرغم من عدم تأهل أية دولة خليجية للمشاركة في البطولة، ولا بد أن تركيبة المنطقة العربية الديمغرافية من حيث العمر تساهم في ارتفاع عدد المشاهدين في المنطقة حيث أكدت دراسة أجراها موقع جلف تالنت للتوظيف أن 89% من الموظفين في المنطقة يعتزمون مشاهدة بعض المباريات. وهنا بدأ أصحاب الشركات والمدراء بالشعور بالذعر خاصةً أن أوقات هذه المباريات ستكون في ساعات متأخرة من اليوم. كما أشارت الدراسة أن إنتاجية الموظفين ستنخفض خلال فترة كأس العالم. وأن عقب السهر مطولاً لمشاهدة المباريات، سيحضر ثلث الموظفين إلى أعمالهم في حالة تعب وإعياء بدني وأن واحد من أصل كل عشرة موظفين سيصل متأخراً إلى عمله بينما سيتقدم 3% منهم بطلبات إجازات مرضية. بالإضافة إلى ذلك، أوضحت الدراسة أن ثلث الموظفين يعتزمون قضاء بعض الوقت أثناء ساعات العمل لمناقشة تفاصيل المباريات مع الزملاء أو مشاهدة مقاطع على الإنترنت.   

بناءً على ذلك، ستعاني الشركات التي ستطبق توجيهات ضعيفة أو غير كافية من ناحية الإنتاجية وستشهد مستويات مرتفعة لغياب الموظفين. لذلك، يجب على هذه الشركات أن تستعد لهذا الحدث من خلال التخطيط لترتيبات مسبقة وتحديد سياسات وإجراءات العمل خلال هذه الفترة بالتوافق مع الموظفين لتلافي سيل طلبات الإجازة والإجازات المرضية والتغيب.

1. ضع خطة عملية: فكر مسبقاً واعرف متي ستجري المباريات الأهم ومن ثم تحدث إلى موظفيك واسألهم عن مدى اهتمامهم بهذه المباريات. حدد هذه المباريات على لوحٍ كبير في المكتب واتفق مع الموظفين وأعلمهم أنك ستسمح بالتأخير خلال الأيام التي تلي هذه المباريات شرط ألا تتأخر المبيعات أو تتأثر العلاقات مع العملاء والزبائن بشكل سلبي. هذا النوع من التفاهم سيحفز الموظفين ويدفعهم للعمل بجهدٍ أكبر حتى لا يخذلوك.

2. حدد المسؤوليات وأوضح الإجراءات: بعد التواصل مع الموظفين، قم بتحديد المسؤوليات بالتنسيق معهم. ومن ثم حدد شروط العمل والإجراءات والسياسات التي ستتخذ خلال فترة كأس العالم. هذه الوضوح سيساعد بتنظيم العمل خلال هذه الفترة وسيعفيك من الأشخاص التي ستتهرب من المسؤولية. إن الإجراءات الواضحة تؤدي إلى النتائج الواضحة.

3. شجع العطل السنوية: عوضاً عن انتظار بدء تدفق العطل المرضية والغيابات المفاجئة والتأخيرات اليومية، استبق الأمور وشجع موظفيك على تحديد عطلهم السنوية قبل حلول موعد المباريات. ادعيهم إلى التنسيق بين بعضهم البعض ووضع جدول يوضح مسؤوليات كل فرد خلال هذه الفترة للتأكد من عدم وجود أي تقصير أو أي أخطاء. هذا التخطيط المسبق سيساعدك على توقع مستوى إنتاجية كل موظف وعلى ترتيب الأعمال بناءً على ذلك. كما أنه يسمح لك بأخذ كل التدابير والإجراءات التأديبية في حال وقوع أي غياب مفاجئ نتج عنه تقصير أو مشاكل في العمل.

4. أظهر بعض المرونة: تقدم العديد من الشركات ساعات عمل مرنة أو فرصة العمل من المنزل عند الإمكان. إن صاحب العمل الأفضل ليس من يقدم الراتب الأعلى بل من يقدر موظفيه والذي يعطيهم الحرية والاستقلالية والذي يعاملهم كأفراد ويدرك أن لهؤلاء الأفراد اهتمامات واحتياجات خارج ساعات العمل. أعط موظفيك الفرصة لإثبات مدى احترافهم وولائهم لعملهم من خلال احترام ساعات العمل المرنة وتحقيقهم لأهدافهم بغض النظر عن الدوام التقليدي. بالرغم من عدم وجود أي شرط قانوني يفرض على أصحاب الشركات الدوام المرن، إلا أن هذه الخطوة ستؤثر إيجاباً على معنويات الموظفين.

5. تواصل مع العملاء: بعد تحديد المسؤوليات والإجراءات التي ستفرضها في الشركة وتوضيح التغييرات ومستوى إنتاجية موظفيك خلال مباريات كأس العالم، تواصل مع عملاء شركتك وأوضح لهم أن بعض موظفيك لن يكونوا متوفرين خلال هذه الفترة. بهذا الشكل، ستقوم بإدارة توقعات العملاء وتتجنب إصابتهم بخيبة الأمل.

6. كن جزءاً من المرح: تعتبر هذه الفترة إحدى أهم الفرص أمام أصحاب الشركات لتوطيد علاقاتهم مع موظفيهم كما تساهم على خلق رابط قوي بينهم وتساعدهم على فهم العمل الفريقي بشكلٍ أفضل وتشجع الروع الرياضية. عوضاً أن تلعب دور القاضي في هذه الفترة، انضم إلى موظفيك وكن جزءاً من هذا المرح. قم بتنظيم نشاطات جماعية وادعي الموظفين لحضور بضع مباريات على حساب الشركة بعد ساعات العمل.

7. لا تنسى الأقليات: رغم أن معظم الناس يشجعون فرق معينة خلال كأس العالم ويتابعون العديد من المباريات إلا أن هناك فئة من الأشخاص الذين لا يتمتعون بهذا الشغف حيال كرة القدم. خذ هؤلاء الأفراد بعين الاعتبار ولا تدع كل العبء عليهم وإلا فسيشعرون بالإحباط.