لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 1 Jun 2014 03:25 PM

حجم الخط

- Aa +

مصير استضافة كأس العالم في قطر عام 2022 يحسمه غارسيا غدا

أكد نائب رئيس الفيفا أنه في حال وجد محقق الفيفا غدا أدلة ملموس على ارتكاب قطر تجاوزات في عملية التصويت على استضافة كأس العالم فسوف لن يتردد بإعادة التصويت حول منح حق الاستضافة مجددا

مصير استضافة كأس العالم في قطر عام 2022 يحسمه غارسيا غدا

أكد نائب رئيس الفيفا أنه في حال وجد محقق الفيفا غدا أدلة ملموس على ارتكاب قطر تجاوزات في عملية التصويت على استضافة كأس العالم فسوف لن يتردد بإعادة التصويت حول منح حق الاستضافة مجددا.

ومن المقرر أن يجتمع مع كبار المسؤولين في اللجنة المنظمة لقطر 2022 في سلطنة عمان غداً الاثنين بحسب صنداي تايمز، وأكد جيم بويس، نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، استعدادا للتصويت مجددا لاختيار مضيف آخر لكأس العالم 2022 بدلا من قطر، وذلك إذا ثبت صحة مزاعم فساد بحسب ما اشار لبي بي سي.

يأتي ذلك في أعقاب كشف صحيفة صنداي تايمز البريطانية عن أن مسؤولين في الاتحاد الدولي حصلوا على مبالغ مالية بقيمة 3 ملايين جنيه استرليني مقابل تأييد طلب قطر استضافة البطولة الدولية.

وبحسب مصادر صحفية فإن  مايكل غارسيا، كبير المحققين في الاتحاد، سيجري غدا مقابالات مع مسؤولين قطريين في سلطنة  عمان ضمن تحقيق مطول في مزاعم الفساد.

وقال جيم بويس لبي بي سي "لن تكون لدي مشكلة إذا كانت التوصية بإعادة التصويت" على استضافة قطر للبطولة.

وأضاف بويس "إذا أورد غارسيا وقوع خطأ في تصويت (فيفا لاختيار المضيف لمونديال) 2022، فلابد من التعامل مع الأمر بجدية."

ومضى قائلا "لجنة فيفا التنفيذية تقف كليا وراء غارسيا. سيسمح له بالذهاب والحديث مع أي شخص في أنحاء العالم لإتمام مهمته. يجب أن تصله كل الأدلة، وبعدها سننتظر تقريرا كاملا عما توصّل إليه."

وتتركز مزاعم الفساد حول محمد بن همام، المسؤول السابق في الاتحاد الدولي، والرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم.