لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 7 Jul 2014 04:15 PM

حجم الخط

- Aa +

الفيفا لن يعاقب الكولومبي زونيجا بسبب الخشونة ضد نيمار في كأس العالم

 قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الاثنين إنه لن يعاقب كاميلو زونيجا لاعب كولومبيا على اللعبة الخشنة التي قام بها ضد نيمار مهاجم البرازيل وتسبب في إصابته بكسر في فقرات الظهر وإنهاء مشاركته في كأس العالم. وأضاف الفيفا في بيان أن اللجنة التأديبية التابعة له قضت بأنه لا يمكن اتخاذ أي إجراء بأثر رجعي لأن اللعبة وقعت تحت أنظار الحكام في أرض الملعب.

الفيفا لن يعاقب الكولومبي زونيجا بسبب الخشونة ضد نيمار في كأس العالم

وكالات وخدمة رويترز الرياضية العربية - قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الاثنين إنه لن يعاقب كاميلو زونيجا لاعب كولومبيا على اللعبة الخشنة التي قام بها ضد نيمار مهاجم البرازيل وتسبب في إصابته بكسر في فقرات الظهر وإنهاء مشاركته في كأس العالم. وأضاف الفيفا في بيان أن اللجنة التأديبية التابعة له قضت بأنه لا يمكن اتخاذ أي إجراء بأثر رجعي لأن اللعبة وقعت تحت أنظار الحكام في أرض الملعب.

 

وكشفت الأشعة التي تعرض لها اللاعب عن أن نيمار يعاني من كسر في إحدى فقرات العمود الفقري بسبب التصادم لكن اللاعب ظن في البداية أن الإصابة أكثر خطورة عندما خرج على نقالة عاجزا عن الحركة.

خلال لقاء منتخب بلادة ونظيرهة الكولومبى، بالإضافة إلى تعرض نيمار لإصابة بالغة، أظهرت الفحوصات والآشعة أنها كسر بأحد فقرات ظهره.

وبعد إصابة نيمار البالغة، التى من المقرر أن تبعده عن الملاعب لمدة لن تقل عن شهر ونصف، وغياب المدافع الأقوى وقائد المنتخب البرازيلى تياجو سيلفا، فإن السيلساو أصبح خارج البطولة بنسبة تعدت الـ70%، لكونه سيواجه فى مباراة نصف النهائى المنتخب الألمانى ثانى الفرق المرشحة لنيل اللقب، ولامتلاك الماكينات واحدا من أقوى خطوط الهجوم فى البطولة.

كما أصبح المدير الفنى لويس فيليب سكولارى فى موقف لا يحسد عليه، فى ظل غياب اثنين من الأعمدة الرئيسية لمنتخب السامبا، فمن المنتظر أن يبدأ سكولارى بهنريكى بديلا للقائد تياجو سيلفا، ليكون رباعى خط الدفاع هو دانى الفيس، وهنريكى، وديفيد لويز، ومارسيلو، بينما سيأتى فى خط الهجوم أحد الثنائى فريد أو جو بديلا لنيمار، بجانب المهاجم الآخر هالك.

ومن جانبها تخوفت الصحافة البرازيلية، من إصابة اللاعب، وأبدت قلقها بأن يكون أول مونديال يلعبه نيمار صاحب الـ22 عاما، هو الأخير له، خاصة أن الإصابة قد أتت فى مكان كان من الممكن أن يؤدى إلى الإصابة بالشلل، ولم يكن نيمار لاعبا عاديا بل كان الفتى المدلل لكل البرازيلين، بالإضافة لكونه هداف السيلساو الأول وكانوا يعلقون آمالهم عليه فى تحقيق البطولة الأغلى عالميا.

وفازت البرازيل على كولومبيا بهدفين مقابل هدف بصعوبة، فى المباراة التى جمعت الفريقين على ملعب "بلاسيدو أديرالدو كاستيلو"، ضمن منافسات دور الـ8 لكأس العالم، ليواجه "السيلساو" نظيره الألمانى فى المربع الذهبى  غدا الثلاثاء.